اعتراض إسرائيلي على لقاء القنصل البريطاني مع رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية..

اعتراض إسرائيلي على لقاء القنصل البريطاني مع رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية..

اعترض مسؤول إسرائيلي، على لقاء القنصل البريطاني العام مع رئيس الحكومة الفلسطينية، إسماعيل هنية. ونقلت إذاعة الجيش عن المسؤول الذي وصفته بالرفيع قوله أن هذا اللقاء "يمس في الجهود لعزل حماس". وأن "خطوات من هذا النوع من شأنها تشجيع عمليات اختطاف جديدة".

وقد التقى القنصل البريطاني في غزة، اليوم، مع رئيس الوزراء الفلسطيني، إسماعيل هنية، وتباحثا حول تنسيق الجهود لإطلاق سراح الصحفي البريطاني، مراسل شبكة "البي بي سي"، المختطف في قطاع غزة منذ حوالي الشهر، ألان جونسون.

وتسعى الحكومة الإسرائيلية إلى فرض العزلة على حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية، وتقاطع الدبلوماسيين الغربيين الذين يلتقون بوزراء حماس في حكومة الوحدة.
فى اول كسر فعلى للحظر الاوربي المفروض على حكومة الوحدة الوطنية ورئيسها اسماعيل هنية،التقى هنية فى مدينة غزة بالقنصل البريطاني ريتشرد ميكبس .

وقالت مصادر فى مكتب رئاسة الوزراء ان اللقاء يأتي في إطار بحث قضية الصحفي مراسل هيئة الاذاعة البريطانية المخطوف منذ ما يزيد عن 22 يوما ألن جونستون

و رحب رئيس الوزراء بزيارة ميكبس وأعرب له عن وقوفه بجانب قضية الصحفي المفقود موضحا أن الأمر خارج عن طبيعة المجتمع الفلسطيني وان من قام بهذا العمل فئة لا تمثل الشعب الفلسطيني الذي ينظر لدور ألن جونستون ومهماته الجليلة التي قام بها اتجاه الشعب الفلسطيني باحترام .

وشدد هنية على بذل وتكثيف الجهود مع كافة الاجهزة الامنية المختلفة لحل هذه القضية وانهائها باسرع وقت ممكن .

ومن جهته نقل القنصل البريطاني شكر حكومته على الجهود التي يبذلها رئيس الوزراء والحكومة الفلسطينية من أجل حل هذه القضية بأسرع وقت ممكن معربا عن أمله في أن يكون موضوع الإفراج عن الصحفي قريب جدا.

والتقى هنية فى وقت سابق في مكتبة بمقر ديوان رئيس الوزراء بغزة الرئيس محمود عباس أبو مازن والوفد المرافق له وبحضور عدد من الوزراء في حكومة الوحدة الوطنية، حيث تم بحث عدة قضايا هامة على رأسها الوضع الأمني في الأراضي الفلسطينية وقضية الصحفى ألان جونستون

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018