بيرتس يعرض على العمل معارضة تقديم الإنتخابات واستبدال الأمن بالمالية..

بيرتس يعرض على العمل معارضة تقديم الإنتخابات واستبدال الأمن بالمالية..

ينوي رئيس حزب العمل الحالي، عمير بيرتس، أن يعرض، بعد غد الأحد، على مركز حزب العمل اقتراح قرار بموجب يعارض المركز تقديم موعد الإنتخابات وحل الحكومة، كما يطالب بفتح الاتفاق الائتلاف بين العمل وكديما. وبحسبه اقتراحه فإن حزب العمل يطالب باستبدال حقيبة وزارة الأمن بحقيبة المالية، وزيادة مخصصات الشيخوخة.

كما يتضمن اقتراح بيرتس عدم تدخل حزب العمل بشؤون "كديما"، وعدم الإنشغال بمسألة من يكون في قيادة كديما.

وينعقد مركز حزب العمل بناءاً على طلب عضو الكنيست، أوفير بينيس، المرشح لرئاسة الحزب، من أجل مناقشة قضية بقاء حزب العمل في الحكومة. وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن الاقتراحات التي تتبلور في الحزب تنفي الشراكة في الحكومة طالما بقي أولمرت على رأسها، إلا أنها لا تنفي إمكانية البقاء في حكومة بديلة يترأسها مرشح آخر من كديما. وبحسب بينيس لا يوجد أي مانع من التعاون مع مرشح آخر يختاره حزب كديما.

وكان بيرتس قد أكد في اجتماع مكتب حزب العمل، يوم أمس، أنه يعارض الاستقالة من حكومة أولمرت. وبحسبه فإنه لا يستطيع شخصياً المطالبة باستقالة أولمرت، مثلما فعل باقي المرشحين لرئاسة الحزب، عامي أيالون وأوفير بينيس وإيهود براك، الذين طالبوا باستقالته.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018