تجارب طبية سرية تصيب عشرات الجنود الإسرائيليين بأمراض لا شفاء منها..

تجارب طبية سرية تصيب عشرات الجنود الإسرائيليين بأمراض لا شفاء منها..

أصيب العشرات من الجنود الإسرائيليين من الوحدات المختارة في الجيش في السنوات الأخيرة بعدة أمراض جراء مشاركتهم في تجربة طبية سرية، كانت تهدف إلى تطوير المناعة ضد جرثومة "الأنتراكس".

وقد تم الكشف عن ذلك في تحقيق تلفزيوني من المقرر بثه يوم غد، الأربعاء، في القناة التلفزيونية الثانية. وعلم أن التجارب قد أجريت بمبادرة وزارة الأمن، وشارك فيها ما يقارب 800 جندي منذ العام 1999.

وجاء أنه نظراً لسرية التجربة، فقد منع الجنود الذين شاركوا في التجارب من التحدث عنها حتى لعائلاتهم، وحتى بعد أن تعرض بعضهم لأمراض مختلفة، بعضها لا شفاء منه.

ويتضح من التقرير أن بعض الجنود ممن شاركوا في التجربة أصيبوا بالأورام الجلدية، أو الالتهابات الرئوية الحادة، أو الصداع النصفي والصرع وغيرها.

وبين التحقيق أنه بالرغم من حالات الإصابة بالأمراض، ووجود علاقة محتملة بينها وبين التجارب السرية، فإن وزارة الأمن والجيش تتنصلان من تقديم العلاج الطبي لعدد من الجنود الذين أصيبوا بالمرض ويتلقون العلاج في العيادات المدنية.

ونقل عن مشاركين في التجارب أنه قيل لهم أن هناك مجموعة سوف تحصل على تطعيم أمريكي، في حين تحصل مجموعة أخرى على تطعيم إسرائيلي، وفي معظم الحالات قيل للمشاركين إن التطعيم ليس خطيراً، وأنه لا يتم استخدام الفيروس نفسه في التطعيم، كما لا يستخدم الفيروس الميت، وإنما التغير الجيني (التغيير في الـ دي أن إيه) للفيروس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018