مسؤول عسكري يقر ببسالة المقاومة الفلسطينية في المواجهات التي دارت اليوم في قطاع غزة..

مسؤول عسكري يقر ببسالة المقاومة الفلسطينية في المواجهات التي دارت اليوم في قطاع غزة..

اعترف مسؤول عسكري إسرائيلي ببسالة وإقدام المقاومين الفلسطينيين في المواجهات التي حصلت اليوم في قطاع غزة، ونفت قيادة المنطقة الجنوبية أن يكون بين الشهداء مدنيون رغم استشهاد طفل 9 سنوات بقذيفة مدفعية أطلقت على منزله.

ونقل موقع صحيفة يديعوت عن مسؤول عسكري قوله إن " عمليات الجيش في غزة لا تعتبر تغييرا بالسياسة أو تعليمات جديدة بل هي استمرار لعمليات الجيش في قطاع غزة من أجل إحباط عمليات إرهابية".

وقال أحد الضباط إن حجم الإصابات يشير إلى وجود تصدي ومواجهة شرسة من قبل عناصر المقاومة. وأضاف: " وقد لفت نظرنا في عمليات اليوم أنه يوجد لدى المسلحين إقدام وإرادة للمواجهة". معتبرا أنه لم تحصل منذ فترة طويلة مواجهات من هذا النوع. ولكنه لا يعزو ذلك إلى إرادة مقاومة الاحتلال، بل يعتبر أن ذلك نابع من الوضع الداخلي وتنفيس لإحباط.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018