كتساف يوقع على صفقة ادعاء وسيقدم استقالته اليوم..

 كتساف يوقع على صفقة ادعاء وسيقدم استقالته اليوم..

قال المستشار القضائي للحكومة، ميني مزوز، أن صفقة الادعاء وقعت، الخميس، بين الرئيس الإسرائيلي، موشي كتساف، والنيابة العامة. وسيتهم كتساف حسب الصفة بتهم تحرش جنسي، ويتم إسقاط تهم الاغتصاب. وأوضح مزوظ في مؤتمر صحافي عقده بهذا الخصوص أن محاميي كتساف هم من بادروا إلى عقد الصفقة. هذا وسيقدم كتساف استقالته اليوم لرئيسة الكنيست ويسري مفعولها خلال 48 ساعة.

وقد توصل محامو الرئيس الإسرائيلي، موشي كتساف، إلى صفقة ادعاء مع المستشار القضائي للحكومة، ميني مزوز، تقضي بإسقاط تهم الاغتصاب من لائحة الاتهام واتهامه فقط بالتحرش الجنسي على أن يحكم عليه بالسجن مع وقف التنفيذ.

وفي أعقاب النشر عن الصفقة أعلنت المشتكية الرئيسية في القضية "أ" ومحاميتها أنهما تنويان الالتماس للمحكمة العليا ضد الصفقة التي لا تتضمن بنود الاتهام المتعلقة بها ومنها الاغتصاب والأعمال المشينة. ووصف مقربون من المشتكية الصفقة بأنها "فضيحة " وغير عادلة وغير منطقية على ضوء شهادات 10 نساء تحدثوا عن ممارسات الرئيس.

وحسب الاتفاق يحذف بندا الاغتصاب من لائحة الاتهام ويبقى بند ممارسة الأعمال المشينة بحق الموظفة السابقة في وزارة السياحة "أ" مع تخفيف بند الاتهام إلى ممارسة أعمال مشينة بتوافق الطرفين ولكن باستغلال السلطة.

كما وشملت الصفقة إبقاء بند آخر يتعلق بممارسة أعمال مشينة ضد مشتكية أخرى وهي موظفة في ديوان الرئاسة، وإبقاء بند مماثل ضد موظفة أخرى. ويدور الحديث عن احتضان إحدى الموظفات في ديوان الرئاسة في حفل عيد ميلاد الرئيس.

وقالت القنال التلفزيونية العاشرة أن المشتكية "أ" ومحاميتها استدعيتا يوم أمس لوزارة القضاء وأبلغتا حول الصفقة التي توصل إليها المستشار القضائي مع محامي الرئيس. وفي حالة عدم تقديم التماس للعليا ستنفذ الصفقة وتأتي قضية كتساف إلى نهايتها، وما زال مصرا رغم قبوله الصفقة على إنكار التهم الموجهة إليه.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018