استطلاع: 45% من المهاجرين الطلاب لا يعتقدون أن مستقبلهم في إسرائيل، و35% لا يعرفون أنفسهم كإسرائيليين..

استطلاع: 45% من المهاجرين الطلاب لا يعتقدون أن مستقبلهم في إسرائيل، و35% لا يعرفون أنفسهم كإسرائيليين..

بينت النتائج غير النهائية لدراسة جديدة قامت بها منظمة مهاجرين، أن 45% من الطلاب الثانويين ممن هاجروا إلى البلاد من جمهوريات الاتحاد السوفييتي، سابقاً، لا يعتقدون أنه يوجد لهم مستقبل في إسرائيل. وبحسب الاستطلاع فإن 35% لا يعرفون أنفسهم كإسرائيليين.

وكانت الدراسة التي أجريت في الأشهر الأخيرة، ومن المتوقع أن يتم نشر نتائجها النهائية بعد عدة شهور، قد شملت 300 طالب ثانوي من الصفوف الثامن وحتى الثاني عشر، في بلدات تم تركيز مهاجرين جدد فيها مثل الرملة واشدود وبيتاح تكفا.

وبعد معد الدراسة، د.ليونيد فريدمان، فإن الشبيبة المهاجرين لديهم إمكانية الاندماج في المجتمع الإسرائيلي، إلا أنه يحاولون الانعزال عنه والمحافظة على ثقافتهم الأصلية من البلدان التي هاجروا منها.

ورغم أن غالبية المشاركين في الدراسة قد أشاروا إلى ضرورة تعلم اللغة والثقافة الإسرائيليتين، إلا أن 30% منهم قالوا إنهم لا يعتقدون أنه بالإمكان تعلم شيء من "الإسرائيليين القدامى"، وقال 40% منهم إنه لا يوجد ضرورة لتعلم "التراث اليهودي والتوراة"، كما قال 82% منهم إنه لا يوجد ما يمكن تعلمه من "الثقافة الإسرائيلية"، وقال 90% إنه لا يوجد أي داع لتعلم "التصرف المتبع في إسرائيل".

كما بينت الدراسة أن 85% منهم يفضلون تعريف أنفسهم كـ"إسرائيليين روس"، في حين قال 28% منهم إنهم لا يعرفون أنفسهم كـ"يهود"، فيما يعتقد 70% منهم أن المهاجرين من غير اليهود ليسوا ملزمين بالتهود.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018