صحفية إسرائيلية زارت جنوب لبنان تدعي أن السلاح الحديث الذي وصل لحزب الله من إيران جاهز للاستخدام..

صحفية إسرائيلية زارت جنوب لبنان تدعي أن السلاح الحديث الذي وصل لحزب الله من إيران جاهز للاستخدام..

زارت صحافية إسرائيلية تعمل لحساب صحيفة برازيلية جنوب لبنان مؤخرا لتعد تقريرا عن لبنان بعد مرور سنة على الحرب. ونقلت الصحافة الإسرائيلية النبأ بكثير من الاهتمام ونقلت صورتها إلى جانب دبابة إسرائيلية من مخلفات الجيش الإسرائيلي بعد الانسحاب من لبنان عام 2000.

وتقول رينا ملاكس المهاجرة الجديدة إلى إسرائيل أنها رأت الدمار في القرى اللبنانية وأن الحياة لم تعد إلى طبيعتها.ورغم أنها تقول أنه لا يمكن مشاهدة وجود بارز لحزب الله ولا يمكن رؤية المقاتلين، إلا أنها قالت لموقع صحيفة يديعوت إن "مقاتلي حزب الله في حالة تأهب لمواجهة محتملة مع إسرائيل. وأن السلاح الحديث الذي وصل من إيران منذ وقف إطلاق النار جاهز للاستخدام ضد إسرائيل"

وتقول أن عشرات الشبان يجولون مستخدمين الدراجات النارية وتصفهم بأنهم عناصر من حزب الله متيقظون جدا.

وتقول أن رجل من حزب الله منعها من الحديث مع السكان دون أن يعرف، وأنها كانت مستعدة للسؤال من أين أنت مما يشير إلى دخولها بجواز سفر أجنبي. وتقول أنها كذبت في ردها على أجوبة أحد عناصر أمن حول هويتها والدول التي زارتها قبل أن تزور لبنان.



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018