قيادة أركان الجيش الإسرائيلي تناقش أسس خطط الجيش للسنوات القادمة..

قيادة أركان الجيش الإسرائيلي تناقش أسس خطط الجيش للسنوات القادمة..

بدأت اليوم، الإثنين، ورشة هيئة أركان الجيش العامة، برئاسة رئيس الأركان، غابي أشكنازي، حيث تتم مناقشة أسس خطط الجيش للسنوات القادمة، وذلك بموجب توصيات لجنة خاصة. ومن المتوقع أن تستمر النقاشات المكثفة حول بناء القوة العسكرية، إلى بعد غد، وبعدها يتم تلخيصها من قبل رئيس هيئة الأركان، ثم تقدم إلى وزير الأمن للمصادقة عليها.

وبحسب صحيفة "هآرتس" فإن هذه المناقشات تأتي على خلفية التوتر مع سورية والمخاوف من حرب محتملة. وتابعت الصحيفة أنه من المتوقع أن يتم تفضيل تطوير القوات البرية على حساب قوات سلاح الجو، وتأجيل برامج سلاح الجو لامتلاك معدات جديدة، بضمنها طائرة أف-35 الحديثة.

وفي السياق ذاته، كتبت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم، أن ميزانية الأمن للعام 2008، تصل إلى 50 مليارد شيكل، يضاف إليها المساعدات الأمريكية التي تصل قيمتها إلى 3 مليارد دولار، لمدة عشر سنوات. وتوقعت الصحيفة أن هذه الميزانية لن تكفي لخطط سلاح الجو والبحرية والقوات البرية.

وبحسب الصحيفة فإن سلاح الجو يخطط لامتلاك طائرات مقاتلة حديثة، إلى جانب زيادة طائرات الشحن. كما جاء أن سلاح الجو معني بزيادة مخزون القنابل الذكية، وهي من إنتاج الولايات المتحدة، وذلك في إطار الاستفادة من دروس حرب لبنان.

وفي المقابل فإن سلاح البحرية معني بتعزيز قدراته في مجال السفن القتالية، وهو معني بامتلاك سفينتين قتاليتين من إنتاج شركة "لوكهيد مارتن"، التي تعتبر الأكثر تطوراً في مجال السفن الصغيرة، والمزودة بمنظومات رادار وأسلحة متطورة. بالإضافة إلى غواصتين من طراز "دولفين".

أما سلاح القوات البرية فهو معني بامتلاك ناقلات جنود مدرعة، بالإضافة إلى زيادة مخزون دبابات من طراز "مركفاه 4".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018