هنغبي في فينوغراد يعتبر أن الحرب حققت إنجازات وينتقد أداء وسائل الإعلام في الحرب..

هنغبي في فينوغراد يعتبر أن الحرب حققت إنجازات وينتقد أداء وسائل الإعلام في الحرب..

بخلاف الرأي السائد، يعتقد رئيس لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، تساحي هنغبي، أن حرب لبنان حققت إنجازات سياسية هامة. وانتقد في شهادته في لجنة فينوغراد التي نشرت أجزاؤها غير السرية، اليوم، أداء وسائل الإعلام في فترة الحرب.

ودافع هنغبي عن قرار شن الحملة البرية في اليومين الأخيرين معتبرا أنه "لم يكن وسيلة أخرى لوقف إطلاق صواريخ الكاتيوشا سوى شن حملة برية متواصلة".

واعتبر هنغبي المعروف بمواقفه اليمينية المتشددة، أن قرار 1701 الذي وضع نهاية للحرب هو إنجاز سياسي «كبير وملموس لإسرائيل». وقال إن في نهاية الحرب تمكنت إسرائيل من نشر الجيش اللبناني والقوة دولية في جنوب لبنان واستطاعت إضعاف قوة حزب الله. وأردف قائلا عن حزب الله :" هو لم يختف هو موجود في المنطقة، ولكن تم إضعافه كقوة سيادية مطلقة في المنطقة بالنسبة إلا ما كان عليه في 12 تموز".

وتطرق في شهادته إلى التسريبات من جلسات الحكومة أبان الحرب، وقال أن ظاهرة التسريب موجودة بشكل مثير. وانتقد أداء وسائل الإعلام في فترة الحرب وقال أنه كان ينبغي إغلاق مناطق معينة في وجه وسائل الإعلام، كما جرى في حروب سابقة. وقال: " لا يمكن أن يقف مراسل في المطلة ويخبر العدو عن الخطط العسكرية التي يعتقد أنها ستنفذ".

وعن عملية صنع القرار أكد هنغبي ما كان قد ذكره عدد ممن أدلوا بشهاداتهم أمام اللجنة، أن رئيس الوزراء، إيهود أولمرت كان يحضر إلى الجلسة برأي مبلور، وما الجلسة الحكومية سوى إجراء رسمي لا أكثر. مضيفا: "في بعض القضايا يقرر رؤساء الحكومات ويحددون السياسة دون إشراك أعضاء الحكومة، أي دون حتى الإجراءات الرسمية".




ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018