نشطاء من حزب الليكود عربا ويهودا يتجندون لصالح شاؤول موفاز..

نشطاء من حزب الليكود عربا ويهودا يتجندون لصالح شاؤول موفاز..

في السياسة الإسرائيلية كل شيئ ممكن، وأن يتجند نشطاء من الليكود لتجنيد منتسبسن لحزب كديما المنافس، لصالح مرشح رئاسة ما هو أيضا ممكن.

نشطاء من حزب الليكود بينهم أعضاء في اللجنة المركزية للحزب تجندوا مؤخرا لجمع آلاف الانتسابات لحزب "كديما" لصالح وزير المواصلات شاؤول موفاز لتحسين فرص فوزه برئاسة الحزب في الانتخابات الداخلية.

وذكرت صحيفة هآرتس أن هؤلاء النشطاء هم مؤيدو موفاز منذ أن كان في حزب الليكود وحافظوا على صلاتهم به وتأييدهم له.

باب الانتسابات لحزب كديما سيغلق في مارس/ آذار 2008. وحتى ذلك الوقت يمكن للمرشحين تجنيد منتسبين جدد، يمكنهم، حسب القوانين الداخلية للحزب، المشاركة في التصويت في الانتخابات لرئاسة الحزب وفي اختيار قائمة مرشحي الكنيست.

في زيارة أجراها موفاز إلى مدينة اللد، قبل أسبوعين، وقبل لقائه مع نشطاء من حزب كديما، التقى في منزل عضو اللجنة المركزية في حزب الليكود جمعة زبارقة، مجموعة صغيرة من أنصاره من حزب الليكود الذين يعتبرون مقربين أيضا لرئيس الحزب بنيامين نتنياهو.

وتطوع هؤلاء النشطاء لمساعدة موفاز في حزبه عن طريق تجنيد عدة آلاف من المنتسبين لحزب كديما، يكون لهؤلاء النشطاء تأثير عليهم لحملهم على التصويت لموفاز في الانتخابات الداخلية. ويقول هؤلاء النشطاء أنه يمكن لهؤلاء المنتسبين الجدد أن يحسموا نتائج انتخابات الرئاسة داخل الحزب لصالح موفاز.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018