صفقة سلاح بقيمة 650 مليون دولار بين الحكومة الإسرائيلية والإدارة الأمريكية..

صفقة سلاح بقيمة 650 مليون دولار  بين الحكومة الإسرائيلية والإدارة الأمريكية..

وقعت الحكومة الإسرائيلية عقدا مع الولايات المتحدة لشراء صواريخ جوية وبحرية حديثة بأنواع مختلفة في صفقة تبلغ 650 مليون دولار، هذا ما نقلته صحيفة معريف عن وزارة الدفاع الأمريكية. وقالت الصحيفة إن هذه الصفقة هي بمثابة خطوة من بين عدة خطوات من أجل استعادة مخزون السلاح بعد حرب لبنان الثانية.

وحسب ما نشرته وزارته الدفاع الأمريكية فإن الحكومة الإسرائيلية قدمت في نهاية الأسبوع المنصرم طلبا للولايات المتحدة لتزويدها بـ 200 صاروخ جو- جو متوسط المدى من طراز "أمرام" من إنتاج شركة "ريتاون"، و500 صاروخ جو-جو قصير المدى من طراز "سايدوايندر" وهي أيضا من إنتاج "ريتاون"، و30 صاروخا بحريا من طراز "هارفوم" من إنتاج "بووينغ" وهي صواريخ تطق من البوارج التابعة لسلاح البحرية الإسرائيلية.

وتبلغ القيمة الإجمالية لصفقة الصواريخ 334 مليون دولار. وغلى جانب ذلك طلبت وزارة الأمن الإسرائيلية أيضا 90 مليون برميل وقود طائرات و42 مليون برميل سولار بتكلفة إجمالية تبلغ 308 مليون دولار. وقال مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية أن الصفقة تساهم في محافظة سلاح الجو الإسرائيلي على قدراته العملانية.

وبالتوازي مع الإفصاح عن هذه الصفقة، كشفت وزارة الدفاع الأمريكية أن مصر طلبت من الولايات المتحدة تزويدها بـ 125 دبابة "أفرامز" بقيمة 847 مليون دولار. وأوضحت الوزارة أن المصريين سيحصلون على الدبابات قطعا غير مجمعة، وسيتوجه خبراء "جنرال ديناميكس" إلى مصر لتجميعها هناك.

يذكر أن بعد تسلم مصر للدبابات سيرتفع مخزونها من دبابات "أفرامز" من 880 دبابة إلى 1005 دبابات، هذا بالإضافة إلى آلاف الدبابات السوفييتية التي امتلكها مصر في السبعينات من القرن الماضي.

وأشارت "معريف" إلى أن الصفقة مخططة قبل التوقيع على اتفاقية المساعدات الأمنية بقيمة 30 مليار دولار.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018