حزب العمل ينزل عن الشجرة

حزب العمل ينزل عن الشجرة


جاء في موقع "واينت" الإلكتروني، أليوم الأحد، أنهم في حزب العمل قد بدأوا في النزول عن شجرة التهديد بترك الحكومة، حيث يبدو أن هذا التهديد قد وضع في الثلاجة.

ألآن، يقول مسؤولون في حزب العمل، فإنهم في الحزب يميلون إلى نصرة أولمرت وتقويته ومساندته لما زعموه "الخطوات السياسية التي يقودها تجاه الفلسطينيين قبيل "قمة السلام" المزمع عقدها في نوفمبر في واشنطن. ويؤكّد هؤلاء المسؤولون الكبار أن خطوات أولمرت هذه، "السلامية"، قد عززت مكانته كرئيس للحكومة، كما عززت استقرار هذه الحكومة.

وقال أحدهم "إن هنالك حاجة للإطلاع على جوهر الإتصالات مع الفلسطينيين، لكن على أية حال، من غير المتوقع أن نترك الحكومة في المستقبل القريب.. عليه، فالإنتخابات المقبلة ستجري في أواخر العام 2006 في أقرب تقدير، أو في بداية العام 2009. في كل الأحوال، لن تجري انتخابات في الأشهر القريبة الآتية".

جدير ذكره، أن جهات مختلفة فيما يسمى "اليسار" الإسرائيلي يعمل جاهدا لتعزيز مكانة رئيس الحكومة الإسرائيلية، إيهود أولمرت، في الشارع الإسرائيلي، منهم عضوا الكنيست يوسي بيلين وحاييم أورون وغيرهما. وقد عقد هؤلاء اجتماعا لهم تداولوا فيه السبل من أجل دعم أولمرت لما زعموه "دعم الخطوات السياسية" التي يقوم بها رئيس حكومة إسرائيل". بل إن أعضاء الكنيست هؤلاء قد بادروا إلى حملة إقناع لأعضاء كنيست آخرين بالعمل على تثبيت حكومة أولمرت.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018