ديكل يلتقي عمر سليمان في القاهرة لتجديد المفاوضات بشأن شاليط..

ديكل يلتقي عمر سليمان في القاهرة لتجديد المفاوضات بشأن شاليط..

التقى المسؤول عن المفاوضات لإطلاق سراح الجنود الإسرائيليين الأسرى الموجودين بحوزة حماس وحزب الله، عوفر ديكل، يوم أمس الإثنين، في القاهرة مع وزير المخابرات المصرية، عمر سليمان. وجاء هذا اللقاء من أجل تجديد المفاوضات والاتصالات التي تجري من أجل إطلاق سراح الجندي غلعاد شاليط، الموجود بحوزة حماس.

وبحسب "هآرتس" فقد رفض ديكل التعقيب على النبأ، إلا أنها أشارت إلى أن مجرد إجراء مثل هذا اللقاء، بالرغم مما نشر سابقا، فإنه يشير إلى أن الاتصالات مع حماس، بوساطة مصرية، لم تتوقف.

وجاء أن هدف اللقاء هو إيجاد معادلة تتيح تجديد الاتصالات التي كانت تتم، حتى شهر نيسان/ ابريل على مستويين؛ الأول حوار بين القاهرة والقيادة السياسية لحركة حماس، وعلى رأسها خالد مشعل، في دمشق. وبشكل مواز كانت الاتصالات تجري مع الذراع العسكري في قطاع غزة، من خلال الوفد الأمني المصري الذي غادر القطاع بعد سيطرة حماس، وتوقفت الاتصالات مع الذراع العسكري.

وبحسب "هآرتس" فإنه رغم أن إسرائيل طلبت من مصر تجديد الاتصالات مع الذراع العسكري لحماس في القطاع، إلا أن مصر لم تسارع إلى ذلك، وذلك لجملة اعتبارات سياسية من بينها عدم تعزيز قوة حماس في القطاع.

وأضافت المصادر ذاتها أن الاقتراح الإسرائيلي هو الذي يقف على جدول الأعمال، وبموجبه تقوم حماس بوضع قائمة بألف أسير تقوم إسرائيل باختيار 450 أسيراً من بينهم. ورغم أنه قد مرت 4 شهور، فإن حماس لم ترد على الاقتراح.

كما أشارت إلى أن حركة حماس حاولت في الأسابيع الأخيرة أن تسرب بواسطة الإعلام الإسرائيلي معلومات تفيد بأن إسرائيل هي التي تعرقل احتمالات إطلاق سراح الجندي شاليط. وأشارت أيضاً إلى أن حركة حماس كانت قد قدمت قائمة بأسماء 350 أسيراً، من بينهم من كان له دور في عدد من العمليات، من بينها "الدولفيناريوم" و"مطعم سبارو" في القدس و"فندق بارك" في نتانيا. ومن جهتها رفضت إسرائيل اقتراح حماس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018