سنيه في فينوغراد: قوة الجيش تراجعت بنسبة 30%..

 سنيه في فينوغراد: قوة الجيش تراجعت بنسبة 30%..

قال عضو الكنيست أفرايم سنيه في شهادته في لجنة فينوغراد التي نشرت اليوم أن
قوة الجيش تراجعت بنسبة 30% بين أعوام 2003 – 2006؛.

وكان سنيه نائبا لوزير الأمن عام 2000 حينما انسحب جيش الاحتلال الإسرائيلي من جنوب لبنان بفعل الضربات الموجعة للمقاومة، وعزا سنيه التراجع في قوة الجيش التراجع في قوة الجيش إلى تقليص ميزانيات وزارة الأمن خلال تلك السنوات.

وقال سنيه في شهادته إنه اعترض على الانسحاب الأحادي الجانب من لبنان وحذر من أن يملأ حزب الله الفراغ الذي يتركه الجيش. وأضاف: " قلت قبل الانسحاب بأننا سوف نعود ونخوض حربا برية في جنوب لبنان، فلا توهموا أنفسكم".

ويقول سنيه أنه رأى إمكانية اندلاع الحرب مباشرة بعد الانسحاب وأنه كتب عن ذلك في كتابه " التوجيه في منطقة خطيرة" الذي صدر عام 2002 الذي كتب فيه: " مقدرة قوة حزب الله هائلة، ولن يقفوا أمام إغراءات تفعيلها في يوم ما. وفي اليوم الذي يفعلونها لن تتمكن أي حكومة إسرائيلية من امتصاص ذلك لوقت طويل، ومن أجل اقتلاع هذا الشيء يتعين علينا أن نتوغل بريا، بشكل واسع وعميق".




ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018