توقعات بإعلان الإضراب لأسابيع طويلة في المدارس فوق الابتدائية..

توقعات بإعلان الإضراب لأسابيع طويلة في المدارس فوق الابتدائية..

رغم أن وزيرة المعارف، يولي تمير، ورئيس نقابة المعلمين في المدارس فوق الابتدائية، ران إيرز، اعتبروا أجواء اللقاء الذي جرى الجمعة إيجابية، إلا أن احتمال إعلان الإضراب في المدارس المذكورة، الأسبوع القادم، لا يزال قائما.

وبحسب إيرز، فسوف تقرر إدارة نقابة المعلمين في المدارس فوق الابتدائية الأحد القادم شكل وموعد الإضراب. وقال، في إشارة إلى المفاوضات الجارية للتوصل إلى اتفاق، إن الوضع لم يتغير بشكل جوهري. وتابع أن يمكن فقط منع الإضراب في حال تدخل رئيس الحكومة وبدء مفاوضات موضوعية مع وزارة المالية.

ومن جهتها قالت تمير إنه تم التوصل إلى أساس مشترك لمواصلة الحوار في الأيام القريبة. وبحسبها فإنها تأمل مع مواصلة الحوار منع تنفيذ الإضراب.

وقال إيرز في نهاية اللقاء إن وزيرة المعارف ليس لديها صلاحية إجراء مباحثات ذات مغزى اقتصادي، وأن مفتاح منع الإضراب هو بيد رئيس الحكومة.

كما جاء أن نقابة المعلمين فوق الابتدائيين تنوي الإضراب عن العليم في منتصف الأسبوع القادم. وأن كلا الطرفين لم يعلقا آمال كثيرة على اللقاء الذي جرى اليوم. وفي المقابل يجري الاستعداد لإضراب طويل قد يستمر لأسابيع كثيرة.

وتدرس نقابة المعلمين عدة إمكانيات لتنفيذ الإضراب من بينها إعلان الإضراب لمدة أسبوع، أو إعلان الإضراب بدون تحديد جدول زمني، أو تنفيذ الإضراب عن تعليم جيل معين كل بضعة أيام، أو الإضراب في مناطق مختلفة، أو الإضراب عن التعليم في مواضيع مركزية.

ولم تثمر المباحثات التي جرت في السنة الأخيرة بين المعلمين ووزارات الحكومة في إيجاد حل لمطالب المعلمين. ومع بدء السنة الدراسية الحالية فقد منعت محكمة العمل القطرية نقابة المعلمين من إعلان الإضراب، فلجأ المعلمين إلى عدة إجراءات بعد أسبوع من بدء السنة الدراسية، بمصادقة المحكمة.

كما جاء أن نقابة المعلمين تعمل على إيجاد حلول اقتصادية للتخفيف عن المعلمين المضربين، بحيث يستطيعون الحصول على قروض بدون فوائد بقيمة رواتبهم الشهري.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018