أكثر من 100 محقق يداهمون 20 مركزا في آن واحد لجمع معلومات حول القضايا التي يخضع فيها أولمرت للتحقيق..

أكثر من 100 محقق يداهمون 20 مركزا في آن واحد لجمع معلومات حول القضايا التي يخضع فيها أولمرت للتحقيق..

داهم محققون من وحدة التحقيقات في قضايا الفساد، منذ ساعات الصباح الأولى، عدة مراكز مختلفة وفي آن واحد، للتفتيش عن وثائق ومعلومات تتعلق بالقضايا التي يتم التحقيق فيها مع رئيس الوزراء إيهود أولمرت.

وقد شارك في عمليات المداهمة والتفتيش أكثر من 100 محقق، وطالت المداهمات 20 مركزا مختلفا في آن واحد في مختلف أنحاء البلاد، من بينها مكاتب حكومية وشركات قطاع عام، ومكاتب خاصة ومساكن لأشخاص لهم علاقة بالتحقيق. كما أجرى المحققون عمليات تفتيش في وزارة الصناعة والتجارة ومكاتب دائرة الأراضي وسلطة البريد وبلدية القدس.

ويسعى المحققون إلى وضع اليد على وثائق تربط أولمرت بقضية، المنزل في حي كرميا في القدس وقضية سلطة المصالح الصغيرة وقضية مركز الاستثمارات.

وقد أجريت عمليات المداهمة والتفتيش بأمر من المحكمة ، إلا أن أولمرت ومكتبه لم يبلغوا مسبقا بشأنها.

يشار إلى أن المستشار القضائي للحكومة أصدر تعليماته الشهر الماضي للشرطة بفتح تحقيق جنائي، وهو الثالث من نوعه ضد رئيس الحكومة. وتتركز الشبهات في ارتكاب أولمرت مخالفات جنائية في فترة ولايته في وزارة الصناعة والتجارة بين أعوام 2003-2006.

ويخضع أولمرت للتحقيق في ثلاث قضايا. وكان المستشار القضائي للحكومة قد أصدر تعليماته للشرطة الشهر الماضي بفتح تحقيق جنائي ضد أولمرت في قضايا تتعلق بفترة توليه وزارة الصناعة والتجارة في حكومة شارون، منها شبهات حول تجاوزات في مركز الاستثمارات وسلسلة من التعيينات السياسية في سلطة المصالح الصغيرة. كما ويخضع أولمرت للتحقيق في قضية شراء منزل كرميا.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018