عريضة تطالب أولمرت بالعمل على إطلاق سراح الجنود الأسرى..

عريضة تطالب أولمرت بالعمل على إطلاق سراح الجنود الأسرى..


وقع ما يقارب 1100 من شبيبة "الكيبوتسات" و"الموشافيم"، اليوم الأربعاء، على عريضة تطالب بإطلاق سراح الجنود الإسرائيليين الأسرى الثلاثة؛ إلداد ريغيف وإيهود غولدفاسر وغلعاد شاليط.

وجاء أنه تم تنظيم تظاهرة بالقرب كيبوتس "كيرم شالوم" القريب من موقع كرم أبو سالم، حيث وقعت عملية "الوهم المتبدد" والتي أسر فيها غلعاد شاليط قبل سنة ونصف. وبعد التوقيع على العريضة المذكورة تم إرسالها إلى منزل رئيس الحكومة.

وكان بين المشاركين والد الجندي شاليط، نوعام شاليط، الذي صرح لصحيفة "هآرتس" إنه من المهم أن "يسمع الشباب صوتهم، ليقولوا إنهم قلقون من الوضع الذي لم يعد فيه جندي تم إرساله من قبل الدولة إلى مهمة، والدولة لا تعمل على إعادته بعد سنة ونصف".

وكان قد تم التخطيط للقيام بالتظاهرة المذكورة بالضبط في المكان الذي وقعت فيه العملية، إلا أن القيادة العسكرية لمنطقة الجنوب رفضت وأصرت على إجرائها بعيدا عن المكان خشية تعرضهم لصليات الصواريخ أو قذائف الهاون.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018