حملة إبادة للدواجن بعد الكشف عن فيروس أنفلونزا الطيور في "بنيامنيا"..

حملة إبادة للدواجن بعد الكشف عن فيروس أنفلونزا الطيور في "بنيامنيا"..

قامت وزارة الزراعة، اليوم الخميس، بحملة إبادة للطيور في دائرة يصل نصف قطرها إلى 3 كيلومترات في محيط "بنيامينا"، وذلك بعد أن تبين من الفحوصات أن فيروس أنفلونزا الطيور قد تم اكتشافه في أحد حضانات الأطفال، وهو من النوع الفتاك (اتش 5 أن 1)، الذي ينتقل إلى البشر.

وفي الوقت نفسه، قامت الشرطة ووزارة الزراعة بمنع حركة الحيوانات في محيط 5 كيلومترات من المستوطنة، وباشر موظفو وزارة الزراعة بفحص كافة الأقفاص، والأماكن التي تتم فيها تربية الحيوانات والطيور في المستوطنات المجاورة أيضا.

وقال البروفيسور شموئيل ريشبون، مدير مكتب وزارة الصحة في منطقة حيفا، إن الحديث عن فيروس فتاك في حال انتقلت العدوى إلى البشر، حيث أن الأحصائيات تشير إلى وفاة 50% من المصابين بهذا الفيروس.

تجدر الإشارة إلى أنه قد تمت إبادة ما يقارب 1.2 مليون من الطيور في البلاد في آذار/ مارس من العام 2006 في 13 بلدة في النقب الغربي وفي الأغوار، بعد أن تم الكشف عن الفيروس في عدد من مزارع الدواجن في البلاد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018