بوش يصل إلى تل أبيب في إطار جولة في الشرق الأوسط..

بوش يصل إلى تل أبيب في إطار جولة في الشرق الأوسط..

وصل الرئيس الأمريكي، جورج بوش، الاربعاء الى البلاد في إطار جولة في الشرق الاوسط، تتمحور حول المشروع النووي الإيراني ومفاوضات التسوية الإسرائيلية الفلسطينية المتعثرة وسط مواقف إسرائيلية متشددة ودعم أمريكي لا محدود لها.
وقال الرئيس الامريكي جورج لدى وصوله الى تل أبيب يوم الأربعاء في مستهل جولة بالشرق الاوسط وفي تصريحات منقطعة عن الواقع إنه يرى "فرصة جديدة للسلام" بين إسرائيل والفلسطينيين. وأضاف في حفل استقبال أقامه الرئيس الاسرائيلي ورئيس الوزراء "سنتحدث عن رغبتنا العميقة لاحلال الامن والحرية ولاقرار السلام في أنحاء الشرق الاوسط."
وكان بوش قد صرح في البيت الابيض قبل أن يسافر الى المنطقة: "الذي يتعين أن يحدث من أجل تسوية سلمية لنزاع قائم من زمن بعيد هو أن تكون الخطوط العريضة للدولة (الفلسطينية) محددة بوضوح حتى يتسنى في مرحلة ما للفلسطينيين الذين يقبلون بوجود اسرائيل ويوافقون على ان الدولة يجب أن تعيش جنبا الى جنب مع اسرائيل في سلام.. أن يكون لديهم شيء مقنع يعملون من أجله."
لكن فرص التوصل الى اتفاق قبل أن يغادر بوش البيت الابيض في يناير كانون الثاني عام 2009 ضعيفة ومن غير المتوقع تحقيق انفراج أثناء محادثاته التي ستستمر ثلاثة ايام لمتابعة المؤتمر الدولي الذي استضافته الولايات المتحدة في أنابوليس بولاية ماريلاند في نوفمبر تشرين الثاني والذي تمخض عن وعود من الجانبين بابرام اتفاق قبل نهاية العام الحالي.
وكان في استقبال بوش في مطار بن جوريون بتل أبيب ايهود اولمرت رئيس الوزراء الاسرائيلي والرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس.
ويجري بوش محادثات مع الاثنين يوم الاربعاء محادثات مع المسؤولين الإسرائيليين وسط إجراءات أمنية مشددة وسيتوجه الى الضفة الغربية المحتلة يوم الخميس للاجتماع مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018