موفاز: إدارة حرب لبنان كانت مرتبكة وفاشلة..

موفاز: إدارة حرب لبنان كانت مرتبكة وفاشلة..

اتهم نائب رئيس الوزراء ووزير المواصلات شاؤول موفاز المستوى السياسي بإدارة حرب لبنان بارتباك وفشل. وقال في يوم دراسي نظمه طاقم مبادرة جنيف إن "إدارة حرب لبنان الثانية كانت مرتبكة وفاشلة".

وأضاف موفاز الذي كان رئيسا للأركان ووزيرا للأمن قبل الحرب أن المسؤولية عن نتائج الحرب لا يمكن تحميلها للجيش ولإعداداته في السنوات التي سبقتها. مردفا: " في السنوات الست التي سبقت الحرب ما كنت أقوم بشيء مختلف عما قمت به". وأضاف: " كنا نحارب على الجبهة الفلسطينية، من أجل منع العمليات، وما كنت لأفتح جبهة جديدة في لبنان".

وعن العملية السياسية مع الفلسطينيين قال موفاز إن برأيه ينبغي محاولة التوصل إلى حل مؤقت مع الفلسطينيين وليس إلى اتفاق دائم. وأضاف قائلا: "أي التوصل إلى اتفاقية لا تشمل اللاجئين والقدس، وتضمن إقامة دولة فلسطينية بحدود مؤقتة. لأن الذهاب إلى اتفاقية دائمة في الوقت الراهن من شأنه أن يؤجل العملية ويعيقها".

يشار إلى أن لجنة فينوغراد ستنشر في نهاية الشهر تقريرها النهائي حول حرب لبنان الثانية. ويشهد حزب كديما نشاطا مكثفا للاستعداد لإمكانية استقالة أولمرت من منصبه. ويستعد البعض لخوض انتخابات الرئاسة الداخلية في الحزب ومن بينهم شاؤول موفاز ومئير شطريت. ويعتبر موفاز خصما سياسيا لأولمرت منذ أن رفض الأخير تعيينه في منصب وزير الأمن وفضل نقل الحقيبة إلى حزب العمل.