باراك يطلب من الجيش مواصلة إعداد الخطط لعملية عسكرية واسعة في قطاع غزة

باراك يطلب من الجيش مواصلة إعداد الخطط لعملية عسكرية واسعة في قطاع غزة

أصدر وزير الأمن الإسرائيلي، إيهود باراك، تعليماته إلى الجيش بمواصلة إعداد الخطط استعدادا لعملية عسكرية واسعة في قطاع غزة.

وكان باراك قد أصدر الأوامر في الأيام الأخيرة بإغلاق كافة المعابر في قطاع غزة، وتشديد العقوبات الاقتصادية، بما في ذلك تقليص إمدادات الوقود.

وبحسب باراك، الذي وصل ظهر الخميس، إلى شمال قطاع غزة، فإنه على خلفية التوتر الحاصل في المنطقة فمن الممكن وقف إطلاق صواريخ القسام بوسائل عسكرية.

ورغم أن ارتفاع عدد الصواريخ التي تم إطلاقها في اليومين الأخيرين من قطاع غزة، 40 صاورخا الخميس و50 صاروخا الأربعاء، بحسب التقارير الإسرائيلية، يأتي ردا على جرائم الاحتلال في قطاع غزة، والتي راح ضحيتها في الأيام الثلاثة الأخيرة أكثر من 30 شهيدا وأصيب العشرات، إلا أن باراك يصرح بأن الجيش سوف يواصل عملياته، ويعمقها بهدف ضرب الخلايا التي تطلق الصواريخ إلى حين يتوقف إطلاقها.

وقالت المصادر ذاتها إنه تم إطلاق 40 صاروخا وقذيفتي هاون على الأقل من قطاع غزة منذ ساعات الصباح من الخميس، باتجاه سديروت والنقب الغربي، أدت إلى وقوع عدد من الإصابات، بينها إصابات هلع، تم نقلهم إلى مستشفى "برزيلاي" في عسقلان، كما أوقعت أضرارا في عدد من المباني والمنشآت والمركبات في المنطقة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018