أولمرت يجري زيارة إلى قيادة «فرقة غزة» برفقة باراك وأشكنازي..

  أولمرت يجري زيارة إلى قيادة «فرقة غزة» برفقة باراك وأشكنازي..

يوما واحدا قبل نشر تقرير لجنة فينوغراد، قام رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت بزيارة إلى قيادة «فرقة غزة» في الجنوب ورافقه وزير الأمن إيهود باراك ورئيس الأركان غابي أشكنازي.

وتحمل هذه الزيارة عدة دلالات أهمها محاولة أولمرت الظهور مع باراك وبث أجواء عادية في الوقت الذي يدور فيه الحديث عن أزمة محتملة بين الاثنين عقب نشر تقرير لجنة فينوغراد يوم غد.

وبطبيعة الحال لم يتحدث أولمرت عن قضايا سياسية ولم يتطرق إلى التقرير الذي يتوقع بعض المحللين أن يحكم الطوق حول عنقه بل ولم يستبعد البعض أن يطيح به، واختار الحديث عن المخاطر الأمنية وعن الأوضاع في قطاع غزة.

واستمع أولمرت إلى تقارير أمني عرضها كل من قائد منطقة الجنوب، يوآف غالنت، وقائد الفرقة موشي(تشيكو) تمير. واعتبر أولمرت أن في جنوب البلد «تدور حرب حقيقية» ، وتباهى بأن قوات الأمن التابعة للاحتلال قتلت خلال الشهور الثلاثة الأخيرة 130 فلسطينيا ممن وصفهم بالـ «مخربين». وأعرب عن رضاه من أن حجم الإصابات بين الجنود الإسرائيليين كان منخفضا.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018