مستوطن متهم ببيع سلاح للفلسطينيين..

 مستوطن متهم ببيع سلاح للفلسطينيين..

قـُدمت اليوم لائحة اتهام ضد مستوطن إسرائيلي من مستوطنة "شفي شومرون" تتهمه بسرقة سلاح من جنود جيش الاحتلال الذين يحمون المستوطنة، وبيعه للفلسطينيين.

وحسب لائحة الاتهام التي قدمت في محكمة الصلح في تل أبيب قام المستوطن ببيع 3 بنادق "إم16" وبندقية "غليلون" وسترة واقية و11 مخزن ذخيرة محشوة بالرصاص مقابل حوالي 70 ألف شيكل.

وجاء في لائحة الاتهام أن المستوطن كان في عام 2006 مشاركا في وحدة طوارئ لحماية مستوطنة "شفي شومرون" وكان بحوزته ضمن مهمته بندقية "إم16" تابعة للجيش، وسترة واقية وستة مخازن ذخيرة محشوة بالرصاص. فقام بالاتصال بشابين فلسطينيين وباعهما السلاح الذي بحوزته مقابل 15 ألف شيكل. وأبلغ الشرطة بعد ثلاثة أيام أن سلاحه سرق من منزله.
وفي 3 إبريل/ نيسان 2006 دخل المتهم إلى قاعدة عسكرية في المستوطنة وسرق بندقية "غليلون" ومخازن ذخيرة مناسبة محشوة بالرصاص، وباعها مقابل 20 ألف شيكل. وفي يوليو/ تموز من نفس العام دخل ثانية إلى القاعدة وسرق بندقية "إم16" قصيرة ومخزني ذخيرة برصاصهما، وباعها فيما بعد للشابين الفلسطينيين بـ 15 ألف شيكل.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018