لافروف يدعو إلى رفع الحصار عن قطاع غزة ووقف التوسع الاستيطاني في الضفة الغربية..

لافروف يدعو إلى رفع الحصار عن قطاع غزة ووقف التوسع الاستيطاني في الضفة الغربية..

دعا وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إلى رفع الحصار عن قطاع غزة معتبرا أنه «غير مقبول» ودعا إسرائيل إلى وقف البناء الاستيطاني في الضفة الغربية.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي عقده في رام الله مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في ختام لقائهما، يوم أمس، إن "حصار قطاع غزة غير مقبول وينبغي رفعه للسماح لسكان غزة بأن يعيشوا حياة طبيعية." وتطرق إلى عملية التوسع الاستيطاني الإسرائيلي في الضفة الغربية قائلا: "طالبنا بوضع حد لها."

هذا وتخطط روسيا لاستضافة مؤتمر للسلام في الشرق الاوسط هذا العام ستحاول من خلاله اعادة مسار المحادثات بين إسرائيل وسوريا حول هضبة الجولان المحتلة. وقال لافروف إنه "سيحدد الجدول الزمني لهذا المؤتمر في المستقبل القريب."
ومن جهته قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إن "عملية السلام بحاجة إلى تهدئة كاملة ووقف الاستيطان وقد طلبنا من السيد لافروف التحدث بهذا الخصوص مع الأطراف الاخرى."

وفي وقت لاحق التقى لافروف، مع وزير الأمن الإسرائيلي، إيهود باراك، الذي طالب روسيا، حسب مصادر إسرائيلية، بالانضمام إلى الحملة لوقف المشروع النووي الإيراني.

والتقى لافروف يوم أول من أمس برئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت، والرئيس شمعون بيرس، ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني. وحلال لقائه مع لافروف أعرب أولمرت عن قلقه من استمرار روسيا بتزويد السلاح الروسي المتطور إلى سوريا وإيران. وقال أولمرت إن إسرائيل تخشى من أن يصل السلاح الذي يشمل صواريخ متطورة مضادة للدبابات وصواريخ مضادة للطائرات إلى حزب الله. فيما نفى لافروف توفر معلومات لدى بلاده بأن هذه الأسلحة وصلت إلى حزب الله، وقال لمضيفه إذا كان لدى إسرائيل معلومات بهذا الشأن فروسيا على استعداد لفحصها.

وكان أولمرت قد رد بفتور على فكرة عقد مؤتمر دولي آخر للدفع بعملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين وسوريا، معتبرا أنه لا جدوى من ذلك، وفضل مسار المفاوضات الثنائية المباشرة.



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018