استطلاع يديعوت أحرونوت: غالبية الإسرائيليين لا تؤيد الانسحاب من الجولان السوري المحتل

استطلاع يديعوت أحرونوت: غالبية الإسرائيليين لا تؤيد الانسحاب من الجولان السوري المحتل

بين استطلاع للرأي أجرته صحيفة "يديعوت أحرونوت" بإشراف د.مينا تسيماح من معهد "داحاف" أن غالبية اليهود لا يؤيدون الانسحاب من الجولان السوري المحتل، مقابل اتفاق سلام كامل مع سورية، كما أن غالبيتهم لا يعتقدون أن الرئيس السوري، بشار الأسد، جاد في نواياه السلمية.

في المقابل، فقد تبين من الاستطلاع أن هذه الأرقام تختلف عندما يكون جمهور المستطلعين من كافة المواطنين، بما في ذلك العرب، ما يعني أن غالبيتهم يؤيدون الانسحاب الإسرائيلي الكامل من الجولان، وأن غالبيتهم يعتقدون أن الرئيس السوري جاد في نواياه.

وردا على سؤال "هل تؤيد تقديم تنازلات في هضبة الجولان مقابل اتفاق سلام كامل مع سورية"، أجاب 25% من اليهود أنهم يؤيدون الانسحاب الكامل من الجولان، وقال 19% منهم إنهم يؤيدون الانسحاب من جزء من الجولان، في حين قال 56% أنهم لا يؤيدون تقديم "تنازلات" في الجولان.

ولدى توجيه السؤال ذاته إلى مجمل المواطنين، بما في ذلك غير اليهود، أجاب 32% أنهم يؤيدون الانسحاب الكامل من الجولان، وقال 17% إنهم يؤيدون الانسحاب الجزئي، في حين أجاب 51% بأنهم يرفضون تقديم تنازلات في الجولان.

وردا على سؤال "هل تعتقد أن نوايا السلام لدى الرئيس السوري جدية"، أجاب بالإيجاب 20% من اليهود، مقابل 80%.

ولدى توجيه السؤال نفسه إلى مجمل المواطنين، بما في ذلك غير اليهود، أجاب 26% بالإيجاب، مقابل 74%.