مؤتمر في اللد: العرب احتلال زاحف وينبغي تشجيع الهجرة الطوعية..

مؤتمر في اللد: العرب احتلال زاحف وينبغي تشجيع الهجرة الطوعية..

اقترح عضو الكنيست أوري أرئيل (إيحود ليئومي- مفدال) اليوم تشجيع هجرة فلسطينيي الداخل، الطوعية من البلاد. وكان الأسبوع الماضي قد وصف الفلسطينيين بأنهم ضيوف مؤقتون في البلاد.

جاء اقتراح أرئيل الرامي إلى تشجيع أصحاب البلاد الأصليين على الهجرة من وطنهم في مؤتمر عقد اليوم في مدينة الرملة تحت عنوان " العلاقة مع الأقلية التي تعيش في الدولة". وتعاطى المؤتمر مع فلسطينيي الداخل على أنهم «الاحتلال العربي الزاحف في يافا واللد وحيفا وكرمئيل والناصرة العليا».

وقال أرئيل إنه ينبغي «إيجاد تدابير للعرب في إسرائيل. فعقد مؤتمر من هذا النوع هو خطوة أولى، يعي فيها المشاركون حقيقة وجود المشكلة، قبل البدء في تطبيق الحلول. وأضاف: "الحل يكمن في أن نعي على المستوى الوطني أنه ينبغي تشجيع الهجرة الطوعية للعرب من المدن ومن البلاد".


وأضاف أرئيل قائلا: في المدن التي تشهد هجرة يهودية معاكسة، ينبغي رفع مستوى المعيشة عن طريق إقامة مشاريع اقتصادية، وبناء شقق للأزواج الشابة وللطلاب.

وكان أرئيل قد قال الأسبوع الماضي إن العرب في هذه البلاد هم ضيوف. وجاء حديثه في سياق الدفاع عن بناء حي يهودي في القدس الشرقية. وأضاف قائلا: إذا لم يعجبهم بناء الحي يمكنهم الرحيل من هنا".