توقعات بحصول تطورات في قضية أولمرت اليوم..

توقعات بحصول تطورات في قضية أولمرت اليوم..

من المتوقع أن تحصل اليوم، الثلاثاء، تطورات ملموسة في التحقيق مع رئيس الحكومة الإسرائيلية، إيهود أولورت. ونظرا لأمر منع النشر الذي فرض على القضية، فليس بالإمكان الكشف عن تفاصيل الإجراءات المتوقعة، إلا أن عناصر في السلطة قالت يوم أمس، الإثنين، إن هناك إمكانية بأن يؤدي التحقيق مع أولمرت إلى تقديم لائحة اتهام ضده في نهاية الأمر.

ونقلا عن مصادر وصفت بأنها على اطلاع بتفاصيل التحقيق ضد أولمرت فإنه من الممكن أن يتبلور في نهاية التحقيق لائحة اتهام مماثلة ضد مديرة مكتب أولمرت سابقا، شولا زاكين، المشتبهة بالقضية ذاتها. وتخضع الأخيرة، التي تعتبر مقربة جدا من أولمرت منذ سنوات طويلة، للحبس المنزلي والذي سيستمر حتى الجمعة القادم.

وفي المقابل، فقد حاولت عناصر في الشرطة، يوم أمس، التخفيف من الأصداء الإعلامية الكبيرة للقضية، وقالت إنه من السابق لأوانه تحديد نتائج التحقيق في هذه المرحلة. كما تطرقت وزارة القضاء يوم أمس أيضا إلى ما نشر في وسائل الإعلام، وخاصة تلك التي تتصل بخطوات النيابة في القضية. وفي بيان صادر عن الوزارة جاء أن قسما لا بأس به مما نشر يعتبر "غير مسؤول، ومضلل للجمهور، وأنه توقعات لا أساس لها".

ومن المقرر أن تناقش المحاكم المختلفة الالتماسات التي تقدم بها عدد من الهيئات الإعلامية بطلب تخفيف أو إزالة أمر منع النشر الجارف الذي فرض على القضية. وفي المقابل، فقد صرحت عناصر في الشرطة ووزارة القضاء أنهم في هذه المرحلة يميلون إلى عدم تخفيف أو إزالة الأمر، وأنه في حال تمت الموافقة على الالتماسات فسوف يعترضون على القرار.

وفي بيان صادر عن وزارة القضاء جاء أن المستشار القضائي للحكومة والمدعي العام يواصلان متابعة التطورات في التحقيق، وبحسب تغير الظروف وبموجب التقدم في التحقيق ستتم دراسة إمكانية إزالة أمر منع النشر أو تخفيفه.

وكانت الشرطة ووزارة القضاء قد أكدتا على أن أمر منع النشر ضروري جدا من أجل التقدم في التحقيق. وأكد المفتش العام للشرطة، دودي كوهين، أن مصلحة التحقيق تسبق حق الجمهور في المعرفة.

إلى ذلك، علم أن التحقيق في القضية التي يشتبه بها أولمرت قد تواصل يوم أمس، الإثنين، حيث وصل عدد من الشخصيات، بينهم شخصيات معروفة للجمهور، إلى مكاتب الوحدة القطرية للتحقيق في الاحتيال في "بات يام" للتحقيق معهم. وأكدت عناصر في الشرطة أنهم يأملون بأن ينتهي التحقيق في القضية بسرعة. وكان قد صرح مصدر مطلع على التحقيق بأنه سيتضح خلال أيام إذا ما كان سيتم تقديم لائحة اتهام ضد أولمرت، مشيرا إلى أن التحقيق "سريع وبسيط نسبيا، وأنه تم جمع مواد كثيرة مهمة".