مصدر إسرائيلي يدعي التقدم في المفاوضات حول الحدود والترتيبات الأمنية..

مصدر إسرائيلي يدعي التقدم في المفاوضات حول الحدود والترتيبات الأمنية..

ادعت مصادر سياسية إسرائيلية، الإثنين، أنه تم التوصل إلى تقدم كبير في المفاوضات في مسألة الحدود المستقبلية للدولة الفلسطينية، وبشأن الترتيبات الأمنية.

وقال المصدر السياسي نفسه، في نهاية لقاء جمع رئيس رئيس الحكومة الإسرائيلية إيهود أولمرت، ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، إنه تم توجيه تعليمات إلى طواقم المفاوضات بالتقدم باتجاه ملخص بهذا الشأن، وأن هناك حلولا ممكنة بشأن الحدود.

وخلال لقائه مع أبو مازن، تعهد أولمرت بأن يطلعه وينسق معه كل خطوة باتجاه وقف إطلاق النار في قطاع غزة.

وقال المصدر السياسي إن رئيس المخابرات المصرية، عمر سليمان، سوف يصل البلاد الأسبوع القادم من أجل عرض ما تم التوصل إليه مع حركة حماس. وقال إنه سيتم الرد على ذلك خلال عدة أيام بعد دراستها.

كما أشار إلى أن الموضوع سوف يطرح في جلسة خاصة للمجلس الوزاري المصغر، والذي سيناقش شروط وقف إطلاق النار، في الوقت الذي تصر فيه إسرائيل على أن يكون وقف إطلاق النار في قطاع غزة فقط، ويشتمل على وقف إطلاق الصواريخ، ووقف تسلح الفصائل الفلسطينية في القطاع.

وكان اللقاء بين أولمرت وأبو مازن قد جرى بعد ساعات معدودة من مغادرة وزيرة الخارجية الأمريكية، كونداليزا رايس، البلاد، بعد جولة محادثات أجرتها في الأيام الأخيرة.

وقد صرحت رايس قبل مغادرتها البلاد بأن الطرفين معنيان بإحداث تقدم وباتفاق على القضايا الجوهرية قبل نهاية العام الحالي.