السفير الأمريكي في إسرائيل يستبعد عملية عسكرية ضد إيران قريبا..

السفير الأمريكي في إسرائيل يستبعد عملية عسكرية ضد إيران قريبا..

قال سفير الولايات المتحدة في إسرائيل، ريتشارد جونز، اليوم الخميس، إن القيام بعملية عسكرية ضد إيران من غير المتوقع في المستقبل المنظور.

وادعى جونز أن "استخدام القوة كان دائما الإمكانية الأخيرة بالنسبة لإسرائيل والولايات المتحدة". وأضاف أن الدولتين تتعاونان بهذا الشأن، وأنه لا يعتقد أنه تم اتخاذ قرارات عملانية قريبة.

ولدى سؤاله عن تأثير الانتخابات الأمريكية القريبة على إمكانية القيام بعملية عسكرية في إيران، قال إنه من الممكن أن تحصل تغييرات تكتيكية، ولكن ليس في التوجه الأساسي.

وتأتي أقوال جونز هذه في سياق الأنباء التي نشرت في الأيام الأخيرة، والتي تحدثت عن هجمة إسرائيلية محتملة خلال العام الحالي.

وفي حديثه عن المفاوضات غير المباشرة بين سورية وإسرائيل، بوساطة تركية، قال إن التوجه العام هو أن الولايات المتحدة ضد هذه المفاوضات. وقال إن هذا شأن إسرائيل الخاص، وأن الولايات المتحدة لم تتدخل ولم تعبر عن موقف بهذا الشأن، على حد قوله.

وتابع أن "واشنطن متشككة بشأن العلاقات مع سورية، مثل كثير من الإسرائيليين، إلا أنها لم تعبر عن معارضتها".