السلطة الفلسطينية تنفي معلومات حول اقتراح اسرائيلي بانسحاب من الضفة الغربية

السلطة الفلسطينية تنفي معلومات حول اقتراح اسرائيلي بانسحاب من الضفة الغربية

نفت السلطة الفلسطينية المعلومات التي ذكرتها صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية الثلاثاء حول اقتراح لرئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت بانسحاب اسرائيلي من 93% من الضفة الغربية.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات لوكالة فرانس برس ان "ما ذكرته الصحافة الاسرائيلية عن عرض لانسحاب من جزء من الاراضي التي احتلت عام 1967 لا اساس له من الصحة".

واضاف ان هذه المعلومات "انصاف حقائق لالقاء اللوم على السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير في حال فشل المفاوضات".

ورأى عريقات ان اسرائيل "تريد القاء بالونات اختبار ونحن لسنا في سوق بازار ونسعى لانسحاب اسرائيلي كامل من اراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1967 بما فيها القدس وحل نهائي وفقا لقرارات الشرعية الدولية عبر المفاوضات".

من جهته قال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة لوكالة فرانس برس ان "هذا عرض قديم والمساحة التي عرضت مرفوضة" مؤكدا ان "الفجوة ما زالت كبيرة بخصوص الاراضي المحتلة ولا يمكن القبول بهذا العرض".

واكد ان "اي انسحاب يجب ان يشمل كافة الاراضي التي احتلت عام 1967 وفق قرارات الشرعية الدولية وعبر المفاوضات".

واشار الى ان ذلك "يدلل مرة اخرى على عدم جدية اسرائيل في المفاوضات وعدم استعدادها لسلام عادل يقوم على اساس الشرعية الدولية" متهما الدولة العبرية بانها "لا زالت تماطل وضيع الوقت في المفاوضات".