مسؤول إسرائيلي: روسيا تزود سوريا وحزب الله بمعلومات تجسس

مسؤول إسرائيلي: روسيا تزود سوريا وحزب الله بمعلومات تجسس

اتهم رئيس قسم المعلومات الأمنية في الجيش الإسرائيلي، العقيد رام دور، روسيا بنقل معلومات استخبارية تجمعها عن الدولة العبرية، إلى سوريا، وبشكل غير مباشر إلى حزب الله.

وجاءت هذه التصريحات في حديث إلى صحيفة «يديعوت أحرونوت» يوم أمس الجمعة وتأتي في ضوء تعزز علاقات سوريا وروسيا بعد أزمة جورجيا، في أعقاب ما تكشف حول الدور الإسرائيلي الفاعل في تسليح وتدريب الجيش الجورجي.
وحسب تقييمات دور فإن أجهزة التجسس الروسية الروس تغطّي معظم الأراضي الإسرائيلية، وأشار إلى أنّ الدور الاستخباري الروسي ينطلق من «السفن الروسيّة الراسية عند الشواطئ السورية، إضافة إلى عناصر الاستخبارات الروسية الذين عملوا في محطّات تنصّت في الجولان» المحتلّ. وقال دور إن "السوريين يتبادلون معلومات المخابرات التي يقومون بجمعها مع حزب الله والعكس بالعكس. هذا الامر نعرفه لاننا نعرف كيفية تركيب صورة عاكسة بالمرآة تبين لنا ما هي معلومات المخابرات التي يعرفها العدو بشأننا."

ويساور القلق صناع القرار الإسرائيليين من تداعيات أزمة جورجيا على توازن القوى الهش في الشرق الأوسط، وتخشى من حصول سوريا على صاروخ «SA35» المضاد للطائرات ومداه 200 كم ويشكل خطورة بالغة على الطائرات الحربية الإسرائيلية، إضافة إلى أسلحة دفاعية وهجومية أخرى. كما تخشى أن تلعب روسيا دورا في منع فرض عقوبات دولية على إيران لإحباط برنامجها النووي.

ووفقا لصحيفة يديعوت احرونوت فإن إسرئايل تعتقد أن الروس يتجسسون عليها "حتى لا تصيبهم التغييرات المهمة في المنطقة بالدهشة. انهم مشغولون بالاستقرار في الشرق الاوسط."