إسرائيل تطور ماكنة قتل جديدة وتنصبها على طول الحدود مع قطاع غزة..

إسرائيل تطور ماكنة قتل جديدة وتنصبها على طول الحدود مع قطاع غزة..

في إطار الجهود الإسرائيلية لتطوير ماكنات القتل ووسائل التدمير، كشفت صحيفة "معاريف" عن تطوير جهاز خاص من قبل شركة "رفائل – السلطة لتطوير الوسائل القتالية" يمكن بواسطته إطلاق النار على أي مشتبه به على الحدود مع قطاع غزة عن طريق الضغط على زر خاص، وذلك بعد معاينته على شاشات أجهزة الرصد.

وبحسب الصحيفة فإن تطوير هذا الجهاز- الروبوط- قد بدأ بفكرة عرضها رئيس هيئة أركان الجيش، غابي أشكنازي، خلال إشغاله منصب نائب رئيس هيئة الأركان.

وعلم أن هذا الروبوط قد استغرق تطويره ما يقارب 5 سنوات. وقامت شركة "رفائيل"، التي فازت بمناقصة تطويره، بنصب هذا الجهاز على طول الحدود مع قطاع غزة.

وعلم أن المجندات اللواتي يجلسن في غرف المراقبة، سيكون بإمكانهن إطلاق النار على أي "مشتبه" به بواسطة الضغط على زر خاص، يقوم بتفعيل الروبوط ليبدأ بإطلاق النار. وفي أعقاب نصب هذا الجهاز، أصدر قائد ما يسمى "كتيبة عزة" أمرا بإعداد المجندات لاستخدام هذه الأجهزة.

ونقلت الصحيفة عن أحد كبار الضباط في الجيش قوله إن الجيش لا يزال يعاني من صدمة "أسر غلعاد شاليط". وفي أعقاب ذلك يتجنب الجيش وضع دبابات بالقرب من السياج الحدودي مع قطاع غزة خشية أن يقوم مقاتلو حماس بقصفها بصواريخ مضادة للدبابات.

وتابع الضابط المذكور أنه لا يتم نشر جنود بشكل دائم بالقرب من السياج الحدودي لتجنب احتمالات وقوعهم في أسر فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة. وبحسبه فإن الروبوط الجديد سوف يساعد في حماية السياج الحدودي ويمنع دخول المقاومين الفلسطينيين ويمنع زرع عبوات ناسفة.

وبحسب الصحيفة فإنه في حال تمكنت المجندات في غرف الرصد والمراقبة، نهارا أو ليلا، من تشخيص "مشتبه" به يقترب من السياج الحدودي، فسوف يتم إطلاق نار رادعة عن بعد معين لإبعادهم عن السياج. وتابعت الصحيفة أنه في حال تبين أن الحديث عن مقاومين فلسطينيين فسوف يتم إطلاق النار بهدف القتل.

إلى ذلك، نقلت الصحيفة عن ضابط كبير في القوات البرية قوله إن الحديث عن جهاز فتاك موجود اليوم على المركبات المدرعة، وهو يتيح للجنود إطلاق النار بواسطة رشاش بقطر 0.72 ميللمترا بدون الإنكشاف للنيران المضادة.

كما علم أنه تم نصب هذه الأجهزة على قواعد ثابتة على طول الحدود مع قطاع غزة تتيح إطلاق النار عن بعد، وتتحكم بها غرفة العمليات. ويشير التقرير إلى أن الروبوط الجديد مزود بأجهزة رصد تتيح تشخيص الهدف بمستوى عال، بالإضافة إلى إمكانية استدعاء مركبة بدون جنود تقوم برفع مستوى كثافة النيران من موقع متحرك.