استئناف مفاوضات تبادل الأسرى بين حماس والحكومة الإسرائيلية بوساطة مصرية

استئناف مفاوضات تبادل الأسرى بين حماس والحكومة الإسرائيلية بوساطة مصرية

قالت مصادر فلسطينية إن وفدا من حركة حماس سيتوجه قريبا للقاهرة لاستئناف بحث صفقة تبادل أسرى مع إسرائيل، بعد أن قدمت الحكومة الإسرائيلية اقتراحا بديلا لحركة حماس يضم 220 أسيرا من القائمة التي قدمتها حماس والتي تضم 450 أسيرا من قادة المقاومة وذوي المحكوميات العالية.

واوضح مسؤولون في حركة حماس أن العرض الإسرائيلي ليس كافيا، إلا أن ضغوطات شديدة تمارس على قادة حماس من أجل استئناف المفاوضات غير المباشرة. ورفضت إسرائيل في السابق القائمة التي قدمتها حماس ومارست ضغوطات على سكان قطاع غزة عن طريق العمليات العسكرية وتشديد الحصار والإغلاق من أجل ابتزاز تنازلات من الحركة. وفي المقابل قالت مصادر إسرائيلية إن رئيس الوزراء إيهود أولمرت، ووزير الأمن، إيهود باراك، سيبذلان جهودا خاصة من أجل إبرام صفقة مع حماس قبل الانتخابات العامة.

وكانت صحيفة "هآرتس" قد ذكرت قبل أيام أن إسرائيل قدمت لمصر قائمة تشمل أسماء 220 أسيرا من قائمة حماس، وأشارت في الوقت ذاته أن الفجوة بين الجانبين ما زالت واسعة.

وتطالب حماس بإطلاق سراح 1400 أسير من بينهم 450 من ذوي المحكوميات العالية ومن قادة الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة. وقالت "هآرتس" إن الحكومة الإسرائيلية تميل على ما يبدو للموافقة على هذا العدد، إلا أن الخلاف الأساسي هو حول قائمة الـ 450.