الطبقة الوسطى في إسرائيل تتقلص سنويًا والفجوات الاجتماعية آخذة بالازدياد

الطبقة الوسطى في إسرائيل تتقلص سنويًا والفجوات الاجتماعية آخذة بالازدياد

أظهر تقرير مركز "أدفا" للأبحاث الاجتماعية الاقتصادية إلى العقد الأخير شهد تراجعًا في المساواة والعدالة الاجتماعية في إسرائيل، وأن النمو الاقتصادي الإسرائيلي خلال هذا العقد كان أقلّ من النمو الاقتصادي في الدول الغربية والصين والهند ودول الخليج، كما أكّد التقرير أن ثمار النمو لم تتوزع بشكل متساو.

وأشار التقرير إلى تقلّص الطبقة الوسطى من 33% في العام 1998 إلى 27.7% في العام 2007، "شجّعت الحكومة القطاع التجاري من خلال تحويل الملكية على التوفيرات المالية من ملكية عامة إلى تجارية، وتخفيض الضرائب للأغنياء والشركات الكبيرة، ومن جهة أخرى، ضربت الحكومة العديد من المنظومات الاجتماعية الاقتصادية الأساسية، مثل شبكة الأمان الاجتماعية، التعليم الجماهيري، جهاز الصحة الجماهيرية".

وأشار التقرير أيضًا إلى النمو في إسرائيل (40%) هو أقلّ منه في الدول الغربية (60%)، الصين (127%)، الهند (112%)، ودول الخليج العربي. وجاء في التقرير أن النمو في إسرائيل تركّز في القطاع المصرفي 102 %، التأمين وصناديق التوفير، والتقنيات العليا، في حين كان نمو الصناعات التقليدية قليل جدًا (6%).