باراك يقترح شق نفق يربط بين قطاع غزة والضفة الغربية..

باراك يقترح شق نفق يربط بين قطاع غزة والضفة الغربية..

في محاضرة له أمام الطلاب في جامعة بئر السبع، اقترح وزير الأمن الإسرائيلي، إيهود باراك، يوم أمس الإثنين، شق نفق يربط بين شمال قطاع غزة، وبين جنوب الضفة الغربية، لإتاحة حرية التنقل بين الضفة والقطاع.

ونقل عن باراك قوله إنه من الممكن إنجاز عملية تواصل جغرافي بين الضفة الغربية وبين قطاع غزة من خلال حفر نفق يصل طوله إلى 48 كيلومترا، يكون تحت السيادة الإسرائيلية، في حين يكون بيد السلطة الفلسطينية السيطرة على الحركة بداخله.

وبحسب باراك فإن تكاليف شق مثل هذا النفق يتراوح ما بين 2-3 مليارد دولار، وهو مبلغ معقول، على حد قوله.

وكان باراك قد وصل إلى جامعة بئر السبع في إطار حملته الانتخابية. وخلال محاضرته هاجم "كاديما" بحدة، وقال إن حزب "كاديما" ليس قادرا على إحداث تغيير في داخله، وبالتالي لن يكون قادرا على إحداث تغيير في الدولة.

كما هاجم باراك الوزير حاييم رامون، وقال إنه سبق وأن تمت إدانته في المحكمة بتهم أخلاقية، وطلب في جلسة للحكومة تشكيل لجنة تحقيق رسمية لتحقق مع المحققين الذين حققوا معه، في الوقت الذي كانوا يحققون فيه مع رئيس الحكومة.

تجدر الإشارة إلى أنه قبل وصول باراك إلى الجامعة، نشرت نتائج انتخابات قام بها الطلاب، حيث شارك فيها 3 آلاف طالب، وتبين أن "كاديما" يحصل على 24 مقعدا، مقابل 21 مقعدا لليكود، و 20 مقعدا لـ"يسرائيل بيتينو"، في حين يحصل كل من "العمل" و"ميرتس" على 17 مقعدا لكل منهما.