يدلين: الشرق الأوسط يستقبل الحوار مع إيران بحذر

يدلين: الشرق الأوسط يستقبل الحوار مع إيران بحذر


قال رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية في القيادة العامة، عاموس يدلين، في جلسة الحكومة الأسبوعية التي عقدت صباح اليوم، إن «فكرة الحوار مع إيران تستقبل في الشرق الأوسط بحذر. فالمعتدلون يخشون أن يكون الحوار على حسابهم ويستغل من قبل إيران وسوريا لمواصلة التسلح تحت مظلته. بينما يخشى المحور الراديكالي من أن يكون الحوار خطوة تسبق حشد ائتلاف واسع وفعال ضده».

وأضاف يدلين أن «إيران حققت اختراقا تكنولوجيا، بحيث بات الوصول إلى قدرة نووية عسكرية مسألة توفيق الاستراتيجية لهدف إنتاج قنبلة نووية. إن إيران تواصل تخزين مئات الكيلوغرامات من اليورانيوم المخصب بدرجة خفيفة وتأمل بأن تستغل الحوار مع الغرب لكسب الوقت اللازم لها لتطوير قدراتها».

ويأتي بحث المشروع النووي الإيراني على خلفية تصريحات قائد حرس الثورة الإيرانية علي جعفري، الذي حذر من أن الجمهورية الإسلامية تملك صواريخ بعيدة المدى بوسعها تدمير المواقع النووية الإسرائيلية في حال اعتداء إسرائيل عليها. ومن جانب آخر يتخوف مستشارو الإدارة الأمريكية الجديدة في شؤون السياسة الخارجية من توتر الوضع في الخليج بشكل حاد خلال السنة أو السنتين القادمتين. فيرون أنه بوسع إيران صنع قنبلة ذرية خلال عام واحد، ومن الممكن أن تحرض أنظمة "س ـ 300" الروسية، التي من المفروض أن تحصل عليها طهران من موسكو، على الحرب بين إسرائيل وإيران.