مصادر مطلعة على التحقيق مع ليبرمان: سوف يضطر لتقديم استقالته خلال شهور معدودة..

مصادر مطلعة على التحقيق مع ليبرمان: سوف يضطر لتقديم استقالته خلال شهور معدودة..

نقلت "هآرتس" عن جهات ذات صلة بفرض سلطة القانون قولها إن التقديرات تشير إلى أن رئيس "يسرائيل بيتينو" أفيغدور ليبرمان سوف يضطر إلى إخلاء منصبه بعد شهور معدودة، وذلك مع انتهاء تحقيق الشرطة ضده.

ونقل عن المصادر ذاتها، والمطلعة على مواد التحقيق في قضية ليبرمان، أن ملف التحقيق ضده تدعمه الأدلة، وأن المواد التي تم جمعها مهمة أكثر مما نشر عنها في وسائل الإعلام.

يذكر أن ليبرمان لم يرد حتى الآن على مواد التحقيق التي تم جمعها، ومع ذلك فإن التقديرات تشير إلى أن هذا الملف سوف ينتهي بتقديم لائحة اتهام ضده.

كما يذكر أن تقديرات عناصر في الشرطة، قبل الانتخابات بعدة أسابيع، كانت تشير إلى أن طاقم التحقيق سوف يتمكن من إثبات مخالفة تبييض الأموال بكل ما يتصل بليبرمان، إلا أنه لا يزال من غير الواضح إذا ما كانت الأدلة التي تم جمعها تكفي لإثبات تهمة الرشوة أيضا. وفي حال تم تقديم لائحة اتهام ضده فإن ليبرمان سوف يضطر إلى تقديم استقالته من الحكومة، إلا أنه سيكون بإمكانه أن يظل في منصب عضو الكنيست.

ومن المتوقع أن يتم التحقيق مع ليبرمان في الشرطة في الأيام القريبة القادمة. ورغم أنه لم يتم ترتيب موعد التحقيق، إلا أنه، كما يبدو، سيتم استدعاؤه لعرض أقواله في الأسبوع القادم.

تجدر الإشارة إلى أن شعبة التحقيقات في الشرطة تجري هذا التحقيق بالتعاون مع المستشار القضائي للحكومة والنيابة العامة. وبحسب مصادر مطلعة فإن التحقيق سوف ينتهي خلال 4-6 شهور على الأكثر.

إلى ذلك، من المتوقع أن يحصل "يسرائيل بيتينو" على الحقائب الوزارية لأجهزة فرض القانون، القضاء والأمن الداخلي.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية