مباحثات مكثفة في القاهرة بين إسرائيل وحماس حول ملف الأسرى

 مباحثات مكثفة في القاهرة بين إسرائيل وحماس حول ملف الأسرى

يجري المبعوث الإسرائيلي الخاص لشؤون الأسرى، عوفر ديكيل، في القاهرة مباحثات مكثفة غير مباشرة مع حركة حماس بوساطة مسؤولين المصريين، ورغم نفي مصادر فلسطينية حصول تقدم في المباحثات، أشارت صحيفة هآرتس إلى أن محادثات صفقة تبادل الأسير اإسرائيلي بأسرى فلسطينيين أحرزت تقدما.

وقد بدأت المباحثات يوم أول أمس الثلاثاء واستمرت يوم أمس ومن المتوقع أن تتواصل اليوم. وقال مسؤول مصري إن القاهرة «تامل أن يبدي الطرفان ليونة»، مشيرا إلى أن مصر «ضغطت على حركة حماس لإجراء مفاوضات مكثفة في القاهرة». وشدد المسؤول على ضرورة إنهاء هذا الملف داعيا إسرائيل إلى تقديم «مقترحات خلاقة»، معتبرا أن المرحلة الراهنة هي «مرحلة مصيرية».

ونقلت صحيفة "الحياة" عن مسؤول بارز في حركة «حماس» ان إسرائيل عرضت اطلاق 210 أسماء من 450 ضمتهم قائمة «حماس»، مع تحفظات محددة تتعلق بإبعاد 90 من الأسرى الفلسطينيين إلى خارج غزة والضفة و30 من سكان الضفة الغربية والأسرى إلى غزة، مشيرا إلى أنها رفضت إطلاق الآخرين المدرجين في القائمة بدعوى أنهم «خطيرون ومسؤولون مباشرة عن عمليات قتل إسرائيليين بأعداد كبيرة». وأضاف أن الحركة متمسكة بمطالبها حتى لو انتظرت عاماً آخر: «حماس ليست في عجلة من أمرها في سبيل إطلاق الأسرى الفلسطينيين».

من جانبه، قال الناطق باسم «حماس» فوزي برهوم: «لم نسمع أي طرح جديد بالنسبة الى ملف الأسرى»، نافياً ما تردد عن بث شريط لشاليت تم تسليمه لنائب رئيس المكتب السياسي للحركة موسى أبو مرزوق، وقال: «إنها أخبار مفبركة يروجها الإسرائيليون». وهذا الأمر نفاه أيضا أبو مرزوق.