اتصالات بين مصر وليبرمان

  اتصالات بين مصر وليبرمان

قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف، بنيامين نتنياهو إن اتصالات تجري بين وزير الخارجية العتيد أفيغدور ليبرمان، وبين النظام المصري. ويسعى نتنياهو إلى طمأنة بعض المسؤولين الإسرائيليين الذي أعربوا عن قلقهم من مستقبل العلاقات مع مصر على خلفية تصريحات ليبرمان العدائية ااجاه مصر.

وقال مكتب نتنياهو: " تجري اتصالات متواصلة في قنوات مختلفة بين وزير الخارجية العتيد أفيغدور ليبرمان، وبين الحكومة المصرية، من أجل استمرار العلاقات الجيدة والتعاون بين الدولتين".

وكان مسؤولون في وزارة الخارجية الإسرائيلية أعربوا عن قلقهم من إمكانية عدم مشاركة السفير المصري في نشاطات تنظمها وزارة الخارجية لمناسبة الذكرى الثلاثين لتوقيع المعاهدة السلمية بين مصر وإسرائيل، يأتي على خلفية تصريحات سابقة لليبرمان ضد مصر ورئيسها حسني مبارك الذي قال عنه فليذهب إلى الجحيم، إلى جانب اقتراحه بقصف سد أيوان.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مسؤولين مصريين في وزارة الخارجية أن التأخير في منح الموافقة للسفير المصري للمشاركة في نشاطات الخارجية الإسرائيلية ليس نابعا من احتجاج مصري على تشكيلة الحكومة الإسرائيلية الجديدة أو محاولة للتأثير عليها.

فيما قال عضو الكنيست داني أيالون(يسرائيل بيتينو)، الذي كان سفيرا في الولايات المتحدة، والمرشح لتولي منصب نائب وزير الخارجية، إن أي مسؤول مصري لم يطلب اعتذارا من ليبرمان.