ليبرمان: محادثات السلام مع الفلسطينيين وصلت إلى طريق مسدود

 ليبرمان: محادثات السلام مع الفلسطينيين وصلت إلى طريق مسدود

قال وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، الذي يخضع للتحقيق بتهم فساد، إن محادثات السلام مع الفلسطينيين «وصلت لطريق مسدود»، وأن إسرائيل ستطرح أفكارا جديدة.

ويتجاهل ليبرمان والقادة الإسرائيليون الأسباب الحقيقية لتعثر المفاوضات، والتي تتلخص بعدم استعداد إسرائيل للموافقة على إقامة دولة فلسطينية في حدود عام 1967، وتعرض على الفلسطينيين 50% منها، دون الأغوار والقدس، وتستمر في البناء الاستيطاني في الضفة الغربية وفي تهويد القدس.

وأضاف ليبرمان في مؤتمر لحزب "يسرائيل بيتينو": "هناك تراجع في المحادثات ويجب أن نفهم ونعترف بذلك أننا أمام طريق مسدود". وأردف: نحن بالتأكيد نعتزم عرض أفكار جديدة".


وكان ليبرمان قد أعلن قبل اسبوع تنصله من تفاهمات أنابوليس. وأثار موجة من الانتفادات.

قد خضع ليبرمان اليوم للتحقيق لساعات طويلة، وهو التحقيق الثالث منذ تسلمه منصبه. وأشارت مصادر في الشرطة يوم أول أمس إلى أن المحققين جمعوا دلائل كافية لتقديم لائحة اتهام ضد ليبرمان بتهم الاحتيال وخيانة الأمانة وتبييض الأموال.