إسرائيليون يقدمون دعوى ضد كورية الشمالية بادعاء مساعدة حزب الله

إسرائيليون يقدمون دعوى ضد كورية الشمالية بادعاء مساعدة حزب الله

قدم 30 إسرائيليا دعوى ضد كورية الشمالية، وذلك بسبب الأضرار التي نجمت عن صواريخ الكاتيوشا التي أطلقها مقاتلو حزب الله خلال الحرب الأخيرة على لبنان في تموز/ يوليو 2006.

وجاء أن 30 إسرائيليا، وهم يحملون الجنسية الأمريكية أيضا، قدموا الدعوى إلى المحكمة في واشنطن ضد حكومة كورية الشمالية، وذلك بادعاء أنها قامت بتدريب قادة حزب الله، وزودت المقاتلين بالعتاد والتحصينات التي أطلقت منها صواريخ الكاتيوشا.

ويطلب الإسرائيليون أكثر من 100 مليون دولار كتعويضات عن الأضرار التي نجمت عن سقوط الصواريخ.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الدعوى هي الأولى من نوعها التي تقدم ضد كورية الشمالية في أعقاب الحرب. وعلم أن الدعوى اشتملت على اقتباس من وثيقة أعدت من قبل الكونغرس الأمريكي للجنة للعلاقات الخارجية، والتي تصف، بحسب الوثيقة، كيف قامت كورية الشمالية ببناء نفق تحت الأرض بطول 25 كيلومترا، استخدمها حزب الله للحركة ورفعت من مستوى أداء مقاتلي حزب الله ضد إسرائيل.

وادعى أحد مقدمي الدعوى أن "كورية الشمالية أصبحت لاعبا مركزيا يقدم الدعم لمنظمات الإرهاب في الشرق الأوسط، مثل حزب الله"، على حد تعبيره.