تأكيد إصابة ثانية واشتباه بثالثة بانفلوزنزا الخنازير ؛ وزارة الصحة الإسرائليية تفحص كل من كانوا على اتصال بالمصابين

تأكيد إصابة ثانية واشتباه بثالثة  بانفلوزنزا الخنازير ؛ وزارة الصحة  الإسرائليية تفحص كل من كانوا على اتصال بالمصابين

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية أن شخصا ثانيا تأكدت إصابته بوباء "انفلونزا الطيور" ويتم التأكد من إصابة ثالثة. وقالت الوزارة إن الرجل البالغ من العمر (47 عاما) والذي عاد من المكسيك قبل أيام وأدخل إلى مستشفى "مئير" في بلدة "كفار سابا" يوم الأحد الماضي ووضع في العزل الصحي تأكدت إصابته اليوم بالوباء.

وأوضحت الوزارة أن طاقما طبيا يجري فحوصات لابنة شقيق المصاب الأول الذي أعلن عنه اليوم، ويشتبه بأنها مصابة بالوباء. وتفحص وزارة الصحة أيضا إذا ما كان آخرون أصيبوا بالوباء نتيجة لقائهم مع المصابين، مع التركيز على أطفال الحضانة التي تتعلم بها الطفلة ابنة شقيق المصاب الأول .

وأصدرت الخارجية الإسرائيلية تحذيرا من السفر إلى المكسيك، ودعت إلى الامتناع عن زيارتها بسبب تفشي الوباء. وقال ناطق باسم الخارجية إن الوزارة تعمل على الاتصال بالإسرائليين في المكسيك لاكتشاف المرض في مراحل مبكرة.

وسيعقد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو جلسة اليوم لمناقشة الموضوع بمشاركة وزير الصحة يعكوف ليتسمان، ونائب وزير الأمن متان فلنائي، لفحص إمكانية نقل مسؤولية مواجهة الوباء لوزارة الأمن. ويأتي ذلك بناء على قرار حكومي اتخذ عام 2005 يقضي بنقل مسؤولية مواجهة الأوبئة إلى وزارة الأمن.

وأكدت مصادر إسرائيلية أن اجتماعا أردنيا إسرائيليا فلسطنيا مشتركا سيعقد يوم الخميس المقبل للتنسيق حول سبل مواجهة الوباء. وأعرب مسؤولون عن رغبتهم في مشاركة مصر في الاجتماع.

وكانت وزارة الصحة الأردنية اصدرت تعليمات للمستوردين الأردنيين بالامتناع عن شراء الخضروات من إسرائيل خشية أن تكون مصابة بالمرض.

وكانت انفلونزا الخنازير وصلت الثلاثاء الى الشرق الاوسط مع اعلان اول اصابة مؤكدة في اسرائيل طاولت شابا عاد مؤخرا من رحلة الى المكسيك ونقل الاحد الى المستشفى، فيما لا تزال اصابة ثانية قيد المراقبة.

وقالت متحدثة باسم مستشفى لانيادو في نتانيا شمال تل ابيب الى حيث نقل الشاب البالغ من العمر 26 سنة الاحد وتم عزله بعد عودته الجمعة من المكسيك "لقد رصد الفيروس فعلا" لدى هذا المريض.

وتابعت المتحدثة ان الشاب يعالج "في قسم معزول من المستشفى وهو يشعر انه بحال جيدة".

وكانت اذاعة الجيش اعلنت قبل ذلك ان الفحوص التي اجريت لتومر فاجيم اثبتت اصابته بفيروس انفلونزا الخنازير.

وتابعت انه بعد فترة غموض لم يكن من الواضح خلالها ان كان الشاب مصابا بهذا المرض "بات من الممكن القول الان بشكل رسمي ان انفلونزا الخنازير وصلت الى اسرائيل".

وهي اول اصابة مؤكدة بانفلونزا الخنازير في الشرق الاوسط.

ونقل اسرائيلي ثان ظهرت عليه اعراض مماثلة لدى عودته من المكسيك الاثنين الى مستشفى اخر، ولم تعرف حتى الان نتائج الفحوص الطبية.

وقال الطبيب ران باليتزر مسؤول جهاز مكافحة انفلونزا الخنازير في وزارة الصحة الاسرائيلية "انه وباء ينتشر في العالم باسره، ليس هناك ما يحول دون انتشاره في اسرائيل". وسعى للطمأنة بشأن هذه الاصابة المؤكدة الاولى، فقال انه "ليس من الضروري الكشف على كل الذين كانوا على اتصال به ويشعرون انهم بحال جيدة".

كما افاد ان وزارته ستجري مشاورات لمعرفة ما اذا كان يتحتم تعديل اجراءات الوقاية المتخذة حيال انفلونزا الخناريز.

وقال "في ما يتعلق باي تدابير وقائية اضافية، فسوف نجري مشاورات بعد الظهر"، في حين اكتفت الوزارة حتى الان باصدار توصية الى الاسرائيليين بعدم التوجه الى المكسيك الا في حالات الضرورة القصوى.

وكان وزير قسم الاوبئة في وزارة الصحة ايتامار غروتو كشف قبل اعلان هذه الاصابة المؤكدة ان "اسرائيل استعدت منذ خمس سنوات لمخاطر انتشار وباء من هذا النوع"، سعيا منه للطمأنة.

ودعا كل القادمين من المكسيك والذين يعانون من اعراض الانفلونزا الى ابلاغ السلطات الطبية على الفور.

وكان نائب وزير الصحة الاسرائيلي المتطرف ياكوف ليتسمان دعا الاثنين الى اعتماد تسمية "انفلونزا المكسيك" بدلا من "انفلونزا الخنازير" اذ ان الدين اليهودي يعتبر الخنزير حيوانا نجسا. وقال ليتسمان خلال مؤتمر صحافي "افضل استخدام عبارة انفلونزا المكسيك حتى لا اضطر الى التلفظ بكلمة +خنزير+".

وتسببت انفلونزا الخنازير حتى الان بما يزيد عن 150 وفاة في المكسيك كما احصيت اصابات في الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا واسبانيا والان في اسرائيل ونيوزيلاند، ما يبعث مخاوف لدى السلطات الصحية من انتشار وباء بشكل واسع على مستوى العالم.

ورصدت حالات مشبوهة ايضا في العديد من الدول.

وعلى صعيد الشرق الاوسط، اعلن مسؤول في وزارة الصحة الاردنية الثلاثاء عن اتخاذ ادراءات مراقبة في هذا البلد. من جهتها اكدت سلطات الامارات العربية المتحدة والسعودية انه لم ترصد اي اصابة، وعرضت اجراءات الوقاية المتخذة.