إسرائيل تشيد بـ»عمل» أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية في قمع «حماس» و»الجهاد»!!

إسرائيل تشيد بـ»عمل» أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية في قمع «حماس» و»الجهاد»!!

أبدت محافل أمنية رفيعة في إسرائيل رضى متزايدا عن أداء أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية في الأسابيع الأخيرة.

فقد أشارت مصادر أمنية في حديث مع صحيفة «هآرتس» العبرية إلى أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية شددت النشاطات ضد الفصائل الفلسطينية في الضفة المحتلة.

وذكرت ضمن أمور أخرى الكشف عن خلية «حماس» التي خبأت عدداً كبيراً من العبوات الناسفة في مسجد بقلقيلية، حيث اعتقل أعضاء الخلية في ظل تبادل لإطلاق النار مع رجال الأجهزة الأمنية الفلسطينية.

وإلى ذلك، قال مصدر فلسطيني كبير لصحيفة «هآرتس» إن في السلطة قراراً لمواصلة التنسيق الاقتصادي والمدني والأمني مع حكومة نتانياهو الجديدة رغم عدم وجود مفاوضات سياسية. وحسب أقواله،:»صحيح أن هناك جمودا في المفاوضات السياسية في أعقاب قرار السلطة اشتراط استئنافها باعتراف حكومة نتنياهو بحل الدولتين وتجميد الاستيطان، إلا أن التنسيق يتواصل الآن في ضوء احتياجات سكان الضفة».»

وفي هذه الأثناء على الأرض، تواصل أجهزة الأمن الفلسطينية التعاون الأمني مع إسرائيل، حتى بعد قيام حكومة بنيامين نتنياهو.

ويجد التعاون تعبيره في تسليم وسائل قتالية، ولكن بالمقابل تقوم قوات الأمن الفلسطينية بعمليات هجومية على الأرض ضد حماس والجهاد الإسلامي وذلك رغم استئناف المفاوضات بين فتح وحماس في القاهرة حول المصالحة بين الحركتين.


"فصل المقال"