نتنياهو يبدأ زيارته الى واشنطن والضبابية تلف لقائه بالرئيس الامريكي، اوباما

نتنياهو يبدأ زيارته الى واشنطن والضبابية تلف لقائه بالرئيس الامريكي، اوباما

وبعد أن عبر مقربو نتنياهو عن استيائهم مما اعتبروه "تهرب" الرئيس الأمريكي من لقاء نتنياهو، ذكرت الإذاعة الإسرائيلية "ريشيت بيت" أن مصادر في واشنطن أبلغت الحكومة الإسرائيلية أن أوباما سيعقد لقاء قصيرا مع نتنياهو مساء الاثنين، إلا أن مكتب نتنياهو لم يبلغ بعد بذلك بشكل رسمي.

وكان قد توجه رئيس الوزراء الإسرائيلي، الأحد، بعد جلسة الحكومة الأسبوعية إلى واشنطن، إلا أن طلبه للقاء الرئيس الأمريكي باراك أوباما، حتى صباح الأحد لم يستجب بشكل رسمي. واتهم مسؤولون إسرائيليون الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأنه يتهرب من لقاء نتنياهو، ووصفوا تعامله مع نتنياهو بأنه "غير محترم".

وحسب برنامج المؤتمر، سيلقي رئيس الحكومة الإسرائيلية خطابا أمام المؤتمر، الاثنين، وقبل ذلك بساعات ستكون كلمة وزير الأمن إيهود باراك الذي يزور واشنطن أيضا ويبحث مع نظيره الأمريكي، روبرت غيتس وعدد من كبار المسؤولين الأمريكيين الموضوع النووي الإيراني، بحسب اذاعة الجيش الاسرائيلي.

وألغى الرئيس الأمريكي مشاركته في مؤتمر المنظمات اليهودية، ليتسنى له المشاركة في مراسم لإحياء ذكرى قتلى قاعدة "فورت هود العسكرية" في تكساس.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" في عددها، الأحد، أن مسؤولا في البيت الأبيض أكد أنه لم يحدد بعد اللقاء بين نتنياهو و أوباما، وأشار إلى أن البيت الأبيض سيعلن عن أي تغيير يطرأ. وأضافت الصحيفة أن مسؤولين في اللوبي الصهيوني يمارسون ضغوطات على الإدارة الأمريكية لإخراج اللقاء إلى حيز التنفيذ.

وأضافت الصحيفة أن المسؤولين سألوا مساعدي أوباما: لماذا يتهرب من لقاء نتنياهو، رغم أن كليهما سيلقيان كلمات في المؤتمر نفسه. وأشارت الصحيفة إلى أن رد مساعدي أوباما يشير إلى أن اللقاء بين نتنياهو وباراك سيعقد في نهاية المطاف.

وقالت الصحيفة إنه في ظل الأجواء السيئة بين الاثنين يرى مقربو نتنياهو أنه لم يعد واضحا هل عقد اللقاء أفضل أم عدمه. فيما أشارت إلى أن نتنياهو يحاول الظهور بأنه غير متأثر، وقال لمقربيه إن "عدم عقد اللقاء ليس نهاية العالم".

ورأى عدد من المسؤولين أن اللقاء حيوي وخاصة في ضوء إعلان رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس عدم ترشحه في الانتخابات المقبلة التي تتطلب تنسيقا بين إسرائيل والولايات المتحدة.


تبدأ اليوم، الاثنين، الزيارة القصيرة التي يقوم بها رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو إلى الولايات المتحدة الأمريكية للمشاركة في مؤتمر الهيئة العامة للمنظمات اليهودية، ولا تزال الأجواء الضبابية تحوم حول موعد لقائه بالرئيس الأمريكي، باراك أوباما حيث لم يصدر بعد إعلان رسمي من الجانبين بشأن عقد اللقاء.