الخارجية الاسرائيلية: ليبرمان لم يتهم عباس باجهاض الافراج عن 450 اسيرا من حماس

الخارجية الاسرائيلية: ليبرمان لم يتهم عباس باجهاض الافراج عن 450 اسيرا من حماس

وكانت وسائل اعلام قد نقلت، الثلاثاء، عن ليبرمان قوله إن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس " عارض بشدة صفقة تبادل بين اسرائيل وحماس كان سيتم بموجبها الافراج عن 450 اسيرا فلسطينيا من حركة حماس مقابل الافراج عن الجندي الاسرائيلي، جلعاد شاليط".

ونُسب اليه القول في مؤتمر صحافي في كوبنهاغن، حيث يواصل جولة له في اوروبا، "إن رئيس السلطة الفلسطينية في رام الله، اجهض الصفقة بدواعي انها ستؤدي الى تصعيد في اعمال العنف ضد رجال فتح في الضفة الغربية وقطاع غزة ".سارعت وزارة الخارجية الإسرائيلية، مساء الثلاثاء، الى نفي صحة ما نسب من تصريحات لـ افيغدور ليبرمان وزير الخارجية، يتهم فيها رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس بأنه "أجهض" صفقة تبادل بين حركة حماس واسرائيل بهدف منع الافراج عن أسرى من حركة حماس.

وبحسب المتحدث باسم الخارجية، لم يعقد ليبرمان مؤتمرا صحافيا في كوبنهاغن، ولم يصدر عنه مثل هذا الاتهام.