بن اليعازر ينهي زيارته الى تركيا ويقول إنه "تمكن من ايقاف تدهور العلاقات بين البلدين"!

بن اليعازر ينهي زيارته الى تركيا ويقول إنه "تمكن من ايقاف تدهور العلاقات بين البلدين"!


قال وزير التجارة والصناعة الإسرائيلي، بنيامين بن اليعازر، انه تمكن "من وقف تدهور العلاقات بين إسرائيل و تركيا"..

واعتبر في تصريحات صحفية أدلى بها اليوم في ختام زيارته لتركيا انه "..عندما يقولون لنا أن الأعمال الاقتصادية ستعود إلى سابق عهدها، هذا يعني أن الهدف من هذه الزيارة قد تحقق...لقد نجحت في إعادة الأمور إلى نصابها الصحيح"!!
وأوضح الوزير الإسرائيلي انه " سيتعين على الحكومة الإسرائيلية اتخاذ قرارات من شأنها أن تساعد في تحسين العلاقات مع تركيا". وقال إنه "يحمل رسالة من القيادة التركية إلى رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو ووزير الأمن، ايهود باراك".

وشدد بن اليعازر في تصريحات صحفية في ختام زيارة له لتركيا،
ترأس خلالها الوفد الإسرائيلي في الاجتماع الرابع للجنة الاقتصادية المشتركة بين تركيا وإسرائيل واستمرت ثلاثة أيام هي الأولى لمسؤول في الحكومة الاسرائيلية منذ العدوان على غزة، شدد على "أهمية أن تستمر الاتصالات بين الجانبين وأن يلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو بنظيره التركي، طيب رجب اوردغان".

وبحسب اليعازر، يعتزم وزير الدفاع التركي،وجدي غونول، دعوة نظيره الإسرائيلي، ايهود باراك لزيارة تركيا.

وبخصوص العوائق التي تعترض إنجاز صفقة الطائرات من دون طيار الموقعة بين وزارة الدفاع التركية والصناعات الجوية الإسرائيلية، قال بن اليعازر، إن " 6 من اصل 10 طائرات جاهزة للتسليم للجانب التركي..".

جدير بالقول ان أنقرة كانت استبقت وصول بن اليعازر واعطت اسرائيل مهلة 50 يوما لتسليمها الطائرات التي يبلغ عددها عشر طائرات، مهددة بإلغاء الصفقة كليا.

واوضح بن اليعازر في تصريحاته الصحفية انه "سيتعين على وزارة الأمن الاسرائيلية بحث تعويض الأتراك بسبب التأخير في تسليم الطائرات".

ويذكر أن تركيا كانت قد اتفقت منذ عدة سنوات مع شركتي الصناعة الجوية وإلبيت الاسرائيليتين لشراء عشر طائرات من دون طيار. وقدرت قيمة الصفقة بنحو 180 مليون دولار.