غرق سفينة شحن يملكها إسرائيلي قبالة سواحل صور

غرق سفينة شحن يملكها إسرائيلي قبالة سواحل صور

غرقت سفينة شحن مملوكة لمواطن إسرائيلي ومسجلة في دولة تونغو الأفريقية فجر اليوم قبالة شواطئ مدينة صور اللبنانية وكانت في طريقها إلى ميناء حيفا. أحد ملاحي السفينة تم إقاذه فيما يعتبر 12 في عداد المفقودين.

وكانت سفينة الشحن SALA-1 قد أرسلت إشارات نجدة وهي على بعد عشرات الكيلومترات عن مدينة صور فتوجهت إلى المكان قطع من سلاح البحرية الإسرائيلية وقطع بحرية تابعة للقوات الدولية العاملة في لبنان "اليونفيل" وطائرة بريطانية انطلقت من قبرص.

وتمكنت القوات التي وصلت إلى مكان غرق السفينة من إنقاذ ملاح واحد فيما يعتبر باقي الطاقم وعددهم 12 في عداد المفقودين ومعظمهم أوكرانيين.

وحسب المصادر الإسرائيلية فقد انطلقت السفينة التي ترفع علم دولة توغو من ميناء يوناني، وتحمل على متنها شحنة من الأحجار النارية، وكان ينبغي أن تفرغ شحنتها في ميناء حيفا. ولم تعرف بعد اسباب غرق السفينة. والسفينة مملوكة لإسرائيلي من سكان أشدود، إلا أنه سجلها في دولة تونغو.


وقال مسؤول إسرائيلي إن تسجيل السفينة التي اشتراها المواطن الإسرائيلي في شهر أغسطس/ آب الماضي، بمبلغ 138 ألف دولار، في تونغو يحول دون مراقبة مستوى الصيانة للسفينة من قبل السلطات الإسرائيلية. وتوقع أن يكون سبب غرق السفينة هو خلل نتيجة عدم صيانتها بشكل جيد.