شنلر يهدد بتشكيل كتلة جديدة في حال عدم انضمام "كاديما" إلى الائتلاف..

شنلر يهدد بتشكيل كتلة جديدة في حال عدم انضمام "كاديما" إلى الائتلاف..

في مقابلة مع إذاعة الجيش، صباح اليوم الإثنين، قال عضو الكنيست، عتنيئيل شنلر (كاديما) إنه سوف يحث رئيسة الحزب، تسيبي ليفني، على إجراء مفاوضات مع رئيس الحكومة، بنيامين نتانياهو، وفي حال رفض "كاديما" اقتراح نتانياهو فإن سيشكل معارضة داخلية في الحزب، ويعمل على تشكيل كتلة جديدة.

وأضاف إنه في حال وصل عدد أعضاء المعارضة الداخلية في "كاديما" إلى سبعة أعضاء فإنه سيعمل على تشكيل كتلة جديدة "كتلة كاديما الحقيقية"، وسينضم إلى الائتلاف الحكومي.

وتساءل عما أسماه "جدوى المعارضة في هذا الوقت". وأضاف أنه في حال دخلت ليفني إلى الحكومة فلن يكون هناك أي سبب لدى السلطة الفلسطينية لعدم تجديد المفاوضات.

وتابع شنلر "في حال رفضت السلطة الفلسطينية تجديد المفاوضات، فإنه من المؤكد أن الدولة ستخسر هويتها اليهودية، وتظهر بوادر انتفاضة أخرى".

وكان قد صرح شنلر، في أعقاب لقاء ليفني – نتانياهو يوم أمس الأحد، إنه يعتقد أنه على ليفني الاستجابة لطلب رئيس الحكومة.

وقال أيضا إنه "وقف في الأسابيع الأخيرة على التهديدات الأمنية التي تواجهها إسرائيل، وإنه يخشى من عدم حصول أي تقدم سياسي واندلاع انتفاضة ثالثة". وبالتالي، بحسبه، على كاديما أن "تدخل الائتلاف الحكومي لكون ذلك يعطي إشارة للسلطة الفلسطينية بأن نتانياهو جدي بشأن العملية السياسية" على حد تعبيره.

تجدر الإشارة إلى أن شنلر هو أحد أعضاء كتلة "كاديما" في الكنيست ممن يجرون مفاوضات مع نتانياهو في الأسابيع الأخيرة من أجل ترك الحزب. وقال إنه عرض عليه عدد من المناصب، من بينها نائب رئيس لجنة الخارجية والأمن.