المسؤولون الإسرائيليون تعمدوا إهانة السفير التركي

المسؤولون الإسرائيليون تعمدوا إهانة السفير التركي

استدعى نائب زير الخارجية الإسرائيلي، داني ايالون، السفير التركي في تل أبيب، أحمد أوغوز تشليكول، مساء أمس للاحتجاج على مسلسل تلفزيوني تركي وعلى تصريحات مسؤولين أتراك ضد إسرائيل، توبيخه، إلا أن المسؤولين الإسرائيليين تعمدوا إهانة السفير واهتموا أن يكون ذلك على مسمع ومرأى وسائل الإعلام.

وجلس أيالون واثنان من مسؤولي الخارجية على كراس مرتفعة بوجوع عابسة، وأجلسوا السفير التركي على مقعد منخفض، مرتبكا.
و رفض أيالون طلب صحافي إسرائيلي مصافحة السفير التركي، وقال له باللغة العبرية: " المهم أن أن يروا أنه يجلس منخفضا (في مكان منخفض) ونحن نجلس عاليا، وأنه يوجد هنا علم واحد، وأنت ترى أننا لا نبتسم".

وبعد ذلك تحدث أيالون باللغة الانجليزية، وتوجه للسفير قائلا: للأسف الشديد، هناك أمر نحن قلقون بشأنه، أريد أن أناقشه معك دون وجود وسائل الإعلام – لانني أريد الحفاظ على السرية".

وتحتج الخارجية على مسلسل تلفزيوني تركي باسم "وادي الذئاب" تعتبره مناهضا لها. وقالت وسائل إعلام عبرية أن المسلسل يظهر عناصر من الموساد الإسرائيلي يهاجمون سفارة تركيا في إسرائيل وياخذون السفير وعائلته رهائن. وأضافت أن المسلسل يتضمن أيضا مشاهد غرافية مثيرة كمشهد دم يتناثر على علم إسرائيل.

وقال ايالون للسفير التركي إن هذه المسلسل «غير مقبول وهو ينمو على أرضية تصريحات شديدة لمسؤولين أتراك. الأمر الذي يعرض اليهود في تركيا للخطر ويمكن أن يمس بالعلاقات الثنائية". واضاف أيالون أن «إسرائيل تتوقع أن تجد الحكومة التركية سبيلا لمنع تكرار هذه الظاهرة، وتجد سبيلا للإيضاح بأن المواقف التي جاءت في المسلسل غير مقبلوة على الحكومة التركية».

وكانت إسرائيل قد احتجت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي على مسلسل تلفزيوني تركي بعنوان "الفراق" يظهر جانبا من ممارسات وجرائم جيش الاحتلال في الضفة الغربية .

وقال وزير الخارجية، أفيغدور ليبرمان، إن الحديث يدور عن «تحريض بالغ الخطورة يتم برعاية رسمية». وأضاف أن «مسلسلا من هذا النوع، والذي بينه وبين الواقع لا يوجد أي علاقة، لا يصح بثه حتى بين دول معادية».

وشهد بث المسلسل حملة تحريض إسرائيلية واسعة في الصحافة الإسرائيلية، وأوردت صحيفة يديعوت أحرونوت على صدر صفحتها الأولى عنوانا يقول: :"لا سامية على نسق تركي... الكراهية تجاه إسرائيل تبلغ ذروة جديدة:مسلسل في التلفزيون التركي يعرض جنوداً إسرائيليين يقتلون أطفالاً فلسطينيين".



.