وصفت بأنها الأضخم: إسرائيل تجري مناورة تحاكي هجوما بيولوجيا..

وصفت بأنها الأضخم: إسرائيل تجري مناورة تحاكي هجوما بيولوجيا..

من المقرر أن يتم إجراء مناورة وصفت بأنها "المناورة الدفاعية الأكبر منذ قيام الدولة" تحاكي هجوما بيولوجيا على مركز البلاد، تستمر لمدة يومين.

وستجري المناورة في تل أبيب ورمات غان وحولون، حيث سيتم اختبار استعدادات ما يسمى بـ"قيادة الجبهة الداخلية" والأجهزة الصحية وخدمات الإنقاذ والبلديات في حال وقوع كارثة بيولوجية كنتيجة لعملية أو حادث.

وخلال المناورة سيطلب من فرق الاستكشاف في "قيادة الجبهة الداخلية" وشعبة الطوارئ في وزارة الصحة الكشف عن الحادث البيولوجي الذي لا تعرف طبيعته إلا من قبل مخططي المناورة. كما سيطلب منهم معالجة جمهور كبير من المصابين الذين يفترض أنهم تعرضوا للمواد البيولوجية، وسيطلب من المستشفيات؛ "إيخيلوف" و"شيبا" والعيادات الطبية استيعاب مصابين.

وجاء أن الهدف من المناورة، التي يديرها "سلطة الطوارئ الوطنية" التابعة لوزارة الأمن، هو "التدرب على مواجهة عمليات إرهابية بيولوجية". ونقل عن مساعد وزير الأمن، زئيف شنير، قوله إن الهدف هو تقليص الأضرار الناجمة قدر الإمكان، وتشخيص المواد المستخدمة وإتاحة المجال للعودة إلى الحياة العادية"، على حد تعبيره.

وفي سياق ذي صلة، من المقرر أن يعقد هذا الأسبوع في تل أبيب مؤتمر دولي لمواجهة حالات طوارئ وكوارث، حيث يتوقع أن يشارك فيه 220 خبيرا من 32 دولة في العالم.